تعتبر زيوت أوميغا 3 من العناصر الأساسية للتغذية، وهي تتوفر في الكثير من الأطعمة، منها بعض أنواع السمك كالسالمون، الرنجة، السردين، لذا أصبحت هذه الأنواع لاحتوائها على أوميغا 3 من أفضل الأطعمة الصحية التي عرفتها الصناعات الغذائية.

وهناك ثلاث فئات من هذه الدهون «أوميغا 3» «أوميغا 6»، «أوميغا 9»،وكلما قل الرقم، كان أفضل.أوميغا 3 تتوفر في زيوت الأسماك وبذور الكتان واللفت بصورة كبيرة،
أوميغا G6 موجودة في الكثير من المنتجات ويزود الجسم بكميات كبيرة منها
وأفضل مصدر لأوميغا 9 متوفر في زيت الزيتون.

فوائد أوميغا 3

لقد تبين أن فوائد الأحماض الدهنية «أوميغا 3» في زيت الكبد تعمل على خفض ضغط الدم وأيضا على خفض البروتينات الشحمية التي تحمل الكولسترول والترايغليسيريد إلى أنسجة الجسم.

ويعمل أيضاً حمض «أوميغا 3» على زيادة نشاط الدماغ عند الأطفال لما يحتويه من أحماض غنية وعناصر تفيد غشاء الخلايا.لذا ينصح الأطباء بتناول أوميغا 3 المتوفر في الأسماك عدة مرات أسبوعياً للحصول على الأحماض الدهنية الغنية به، والتي تعتبر بدورها عنصراً أساسياً في تشكيل الخلايا.


حول فوائد أوميغا 3 يقول الدكتور محسن سلوم:

المشاكل القلبية والوعائية:
- لارتفاع الكولسترول: تعاكس زيوت أوميغا3 عمل الكولسترول السيئ ٌلٌ منخفض الكثافة الذي يتراكم على جدران الأوعية وتعاكس عملية الأكسدة المدمرة للخلايا التي تشبه النار في الجسم

- لارتفاع ضغط الدم: تساعد على إعادة ضبط ضغط الدم المرتفع.

- لاعتلال القلب وتخثر الدم: حيث تمنع الجلطات بمعاكستها للكولسترول السيئ وتحسن من عمل الجملة المخثرة للدم وتخفف من تراكم اللويحات التصلبية في الأوعية الدموية حيث تميع الدم


مشاكل الجلد والبشرة:
- تساعد على تجديد خلايا البشرة.

- للالتهابات الجلدية والأكزيما والصدفية: تخفف من حدة الالتهابات الجلدية

مشاكل حب الشباب: تعدل تأثير الأحماض الدهنية السيئة التي تسبب الالتهاب الجلدي وتساعد في علاج مشاكل الجهاز الهضمي ومع تحسن جهاز الهضم تتحسن حالة الجلد والشعر والأظافر

تشقق الشفاه: يساعد على تطرية الجلد الجاف.

جفاف الجلد وتقصف البشرة: تغذي الغدد الدهنية وترطب الجلد من الداخل والخارج

الشعر الجاف والصلع: ترطب الشعر الجاف وتمنع تقصفه وتقاوم الصلع لدى الرجال

البشرة الدهنية: ضرورية للخلايا الجلدية وصحتها


مشاكل الأمعاء وجهاز الهضم:
التهاب الأمعاء المزمن: تساعد على تجديد جدران الأمعاء والتخفيف من الآية الالتهابية فيها

الحصيات المرارية: إن معاكستها لتأثير الأحماض الضارة والكولسترول السيئ يؤدي إلى ذوبان الصفراء والحصيات وإبقائها صغيرة الحجم

- داء كراون: تخفف من حدة المرض وتقي من سرطان القولون

المفاصل والأوتار العضلية:
- يعتبر نقص الأحماض الدهنية من العوامل الرئيسية للالتهابات المفصلية وهي تخفف الآلام والتورمات والتهابات الجلد الناجمة التهاب المفاصل الروماتويدي خلال أشهر

- تخفف التهابات الأوتار العضلية بينما يزيد ذلك الأحماض الدهنية غير المشبعة

الربو والتهاب القصبات المزمن وانتفاخ الرئة:
- يمكن إيقاف الآلية الالتهابية للربو وتلف الأنسجة باستخدام زيوت أوميغا 3 وتساعد على تحسين التنفس

التعب والإنهاك المزمن:
- تساعد على تحسين المزاج فهي أساسية لوظيفة الدماغ العصبية

للدماغ والجملة العصبية:
- للذاكرة: تدخل زيوت أوميغا 3 في تركيب الأغشية الخلوية العصبية وتركيب وصلاتها

- الاكتئاب: حيث وجد أن من يتناولون الأغذية الغنية بهذه الزيوت معدل الإحباط لديهم هو أقل من غيرهم بنسبة 10 /1 فهي مهمة جداً للنشاط العصبي السليم


مشاكل البروستاتا:
- تحارب سرطان والتهابات البروستاتا المزمنة عند كبار السن

للمشاكل النسائية
لآلام الطمث: تعمل على منع إطلاق البروستاغلاندينات التي تزيد من التقلص العضلي وبالتالي تخفف آلام التقلصات والآلام الحوضية.

للسمنة والتخلص من الوزن:
إن نقص الأحماض الدهنية الأساسية يؤدي إلى الشعور بالجوع وان عدم الحصول على كمية جيدة من الدهون السليمة يؤدي إلى شعور الجسم بالنقص الذي يجب أن يعوض بزيادة الوارد الغذائي وبالتالي الشعور بالجوع لتعويض النقص وتقوم زيوت أوميغا 3 بتنشيط عملية استقلاب الدهون بحيث يتمكن الجسم من حرق كمية إضافية.

كما أن هذه الزيوت تحفز إنتاج الهرمونات التي تشعر الجسم بالشبع وتعدل مستوى الأنسولين بحيث يتوقف المرء عند اشتهاء الحلويات وغيرها من الكربوهيدرات المسببة للسمنة.

السكري: تساعد زيوت أوميغا 3 على تجديد الخلايا البنكرياسية وتحسن المرض

مشاكل الغدة الدرقية: تدخل هذه الزيوت في عملية إنتاج الهرمونات الدرقية

شبكة نجاة للتوعية والسلامة العامة