لا تحزن...

و عش واقعك , ولا تسرح مع الخيال, و اقبل دنياك كما هي ,

فسوف لا يصفو لك فيها صاحب ,

ولا يكمِل لك فيها أمر ,

لأن الصفو و الكمال و التمام ليس من شأنها و لا من صفاتها !


من ذا الذي نال في دنياه غايته ؟؟

من ذا الذي عاش فيها ناعم البال ؟؟

و تذكر أنه إذا اشتد الحبل ..انقطع ,

و إذا أظلم الليل انقشع,

و إذا ضاق الأمر اتسع,

و لن يغلب عسر يسرين.

دع المقادير تجري في اعنّتها ..

و لا تنامنّ إلا خالي البال ..

ما بين غمضة عين و انتباهتها ..

يغير الله من حال إلى حال


و لا تنسى أنك في نعمٍ عميمة و أفضالٍ جسيمة و لكنك لا تدري

, تعيش مهموماً حزيناً تتفكر في المفقود و لا تشكر الموجود !!


فاطمئن

و اهدأ

و تفائل

و ابشر


و اجعل شعارك في هذه الحياة


(( لا تحزن إن الله معنا ))

الشيخ عائض القرني