أظهرت دراسة حديثة نشرت في مجلة Painالبريطانية أن تناول المسكنات للألم تتسبب في وفاة 2000 شخص سنويا في بريطانيا .

ونقصد بمسكنات الألم هذه الأدوية التي تستخدم في علاج التهاب المفاصل وآلام الظهر وغيرها ، والتي يطلق عليها اسم " الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيروئيدية " NSAID . ومن أشهرها " فولتارين " و " بروفين " و " اندوسيد " وأمثالها .

ومن المعروف أن لهذه الأدوية وأمثالها تأثيرات جانبية على الغشاء المبطن للمعدة ، مما يمكن أن يسبب قرحة المعدة وحدوث نـزف في المعدة ، ولهذا يوصي دوما بتناولها على معدة ملأى بالطـعام . كما أن بعضا منها قد يكون له تأثير سلبي على الكلى .

وعلى الرغم من أن هذه المسكنات قد تكون عجلت بوفاة عدد من الأشخاص ، إلا أنه يبدو أن العديد من المرضى كانوا من المسنين ، كما أن هناك أسبابا أخرى عجلت بوفاتهم .

والحقيقة أن هناك أكثر من 8 ملايين شخص في بريطانيا وحدها يستشيرون أطباءهم سنويا حول أمراض تتعلق بالتهاب المفاصل . وينصح الخبراء بتناول الحد الأدنى الفعال من جرعات هذه الأدوية وفي أقل عدد ممكن من المرات .

ويقول الدكتور " كوتريل " : " إن آثار الأدوية المسكنة للألم تبدو واضحة عند تنظير المعدة لدى عدد من هؤلاء المرضى . ورغم أنه لا أشك في فعالية هذه الأدوية في علاج التهاب المفاصل ، إلا أنني لا أتردد في إقناع الناس بالعدول عنها حين يكون ذلك ممكنا

ويؤكد في هذا المجال بأن للأسبرين أيضا تأثيرا مخدش للمعدة ، ويمكن أن يسبب أذى في الغشاء المبطن للمعدة ونـزفا من المعدة . ولهذا يوصي دوما بتناول الأسبرين بعد الطعام والمعدة ملأى ، ونحذر من تناوله على معدة فارغة .
كما أن هناك أقراص الأسبرين المغلفة Enteric coated والتي لا تؤثر سلبا على المعدة ، إذ تتحلل تلك الأقراص بعد خروجها من المعدة . ولهذا يوصي بتناول ذلك النوع من الأسبرين خاصة عند المرضى المصابين بمرض شرايين القلب التاجية ، والذين يتناولون حبوب الأسبرين بصفة دائمة . أما أقراص الباراسيتامول فلا تؤثر عادة على المعدة

موقع الدكتور حسان شمسي باشا