تعالوا هنا نتجمع .. نتفائل...نطرد الوحدة من عالم الليل الموحش ...لا نيأس وننثر الحبوب لحمامات تحلق في الافق البعيد ....ننشر السلام ونعيد الكهل وليد ..لا نملك ان نخلقه تارة اخرى ولكن نملك ان نخلق بين التواءات وجنتيه الف بسمة ..ونجفف الدموع عن عين المحروم ..ونفك اسر المتهم المظلوم....ونبحر في سماء مضاءة بالحب ومجاديفنا النجوم


تعالوا نتفائل أكثر...هلموا ..اسرعوا..فكل يوم يمر يختلط البوءس عناقا وايامنا ..تعالو نهرب من مدينة الضجر ..ونودع الالامنا..تعالوا نمحو بتغريد الطيور صخب الالات....ونعلق قلادة الامل في عنق الحياة..


تعالوا ..كي تعم الفرحة ..كي يتغير الكون ويصبح اجمل ..كي تضحك الشمس ..وكي يكشف البحر عن وجهه غطاء الكآبة....وكي تسترد مياه الجداول زرقتها..وكي يعود السراج ينير ظلمات في خفايا النفس البائسة اليائسة..كي نسكن الفرح في انفسنا ..ليرحل الضجيج من اسماعنا...ونطرد الوجع من جنوب ايامنا ...


تعالوا كي نحفر بمعول العزم قناة تتفجر من تحتها المياه اعذب..كي نمنح ترابنا لبنة من طينة اخصب ...
تعالوا كي نشفق على المجد فنهديه الشموخ رفعة .....تعالوا كي نختال امام الصخر اننا يا رفاقي منه اصلب ..
تعالوا امام رماح قوية نريها وقعنا ..من منا جسده بالدم لم يتخضب..باستهزاء منه نضحك حتى نتعب..
تعالوا نجمع دموعنا ونرسلها ملاكا للسماء ..فتتساقط علينا ثمرا منه لا احلى ولا اطيب ..


تعالوا نتفائل أحبتي ..ونجمع للعشاق باقات وازهارا ..ونحول اطراف الصحراء الماحلة القاحلة جنات و انهارا..
تعالوا يا رفاقي فالعمر لا يحتمل انتظارا...تعالوا نزيد البسمة فوق الشفاه ان نقصت حبة ارويناها ظمأ الفرح قنطارا...
تعالوا نعلم عتي الريح انه لن تسقط بعد اليوم من زمهرير فصولها اشجارا ...ونعلم العشاق فن الغزل وكيف يكون الهمس اسرارا............




تعالوا اين انتم يا رفاقي ............أسدل الليل ستاره وما تزال الشمس تعلن السماء عنوان النهارا
فلا ليل ولا بؤس ولا حزن ولا كأبة ولا ضيق ولا هم ولا تجهم في وجوهنا ولا معاناة او مرارة

فلنعلن دولة الفرح وعاصمتها التفاؤل ...وجيشها العزم وحدودها الطهارة
وطعامها الحب ومشربها الود ولباسها عصور لم تمر ولا حضارة