الجفاف

ان الله خلق من الماء كل شئ .. وكذلك كان أفضل خلقة الإنسان .. فجسم الإنسان يتكون من عناصر عديدة أغلبها الماء .. وبدونه لا تؤدى أجهزة الجسم وظائفها على النحو المطلوب . فإذا أرادت الأم أن تعرف تأثير نقص المياه فى من جسد طفلها .. فما عليها إلا أن تتأمل الأرض الخضراء التى تزدهر بالنبات بعد أن رواها الماء . ثم تقارن بينها الآن وبين حالها إذا ما انقطع عنها الماء فإذا بها تتحول إلى صحراء قاحلة جف نباتها وأصيبت بالتشقق ، وهكذا الإنسان إذا اصابه الجفاف . وجفاف الطفل - ببساطة - هو قلة نسبة المياه بالجسم الى الحد الذى يؤثر فى أداء وظائفه الحيوية . وأسبابه هى إما نقص فيما يتناوله الطفل من سوائل وإما زيادة فيما يفقده منها . ومن فضل الله إنه من النادر أن يصاب الطفل بالجفاف نتيجة قلة ما يتناوله من ماء . ذلك أن الإحساس بالعطش إحساس غريزى لأنه احدى الغرائز التى منحها الله له ليلبى بها احتياجات جسده حين ينقص منه الماء . ولذلك فإن هذا النقص لا يحدث والطفل فى حاله طبيعية لإنه عادة ما يطلب شرب الماء .. أما إذا أصيب الطفل بالغيبوبة التى تمنعه من الإحساس بالعطش .. ففى هذه الحالة قد يصاب بالجفاف .

أسباب الاصابة بالجفاف

يحدث الجفاف بسبب كثرة المفقود من السوائل ، وهذا الفقد له أسبابه العديدة أولها .. كثرة العرق .. فقد يفاجأ الطبيب بأم لطفل رضيع فى شهوره الأولى وقد اتبعت معه نصائح أهلها حسب التقاليد القديمة وقامت بحصاره بطبقات كثيفة من الملابس غير آخذه فى إعتبارها شدة حرارة الجو . ثم جاءت تشكو للطبيب من الارتفاع الشديد فى درجة حرارة جسم الطفل . هذا الطفل بطبيعة الحال فقد سوائل كثيرة من جسمه عن طريق العرق وعجز وهو فى هذه السن الصغيرة عن إظهار عطش للأم ، فاصابه الجفاف وارتفعت درجة حرارته ، تماما كما يحدث للسيارة التى تسخن حينما يقل الماء بالريديتير .ولذا فإن نصيحة الطبيب فى هذه الحال ستكون هى أن يرتدى الطفل فى الصيف ملابس خفيفة جدا وخصوصا فى حالة عدم استعمال مكيفات الهواء .وأن تكون الملابس الداخلية بسيطة ومن القطن . وكذلك يفضل ارتداء ملابس خارجية قطنية .. على أن تعمد الام إلى تهوية غرفة الطفل من حين لآخر

كنتم مع


ايموووووز