* إرشادات عامة لزيادة الوزن مع الحمل:
- تزيد المرأة الحامل عن معدل وزنها الطبيعي قبل الحمل


هذه خطوط عامة عن معدلات الزيادة في الوزن أثناء فترة الحمل إذا كنتِ حاملاً أو تخططين للحمل حتى تتوافر لديك المعرفة خلال هذه التجربة.

- إذا كانت المرأة عموماً وزنها معتدلاً (لا تعاني من النحافة أو السمنة) قبل الحمل (الباوند مايقرب من 453 جرام):
- تكون الزيادة من 25-35 باوند أثناء فترة الحمل.
- إذا كانت المرأة تعاني من السمنة (زيادة في الوزن) قبل الحمل: يكون معدل الزيادة لها من 15-25 باوند أثناء الحمل.
- إذا كانت المرأة تعاني من النحافة (أقل من المعدل الطبيعي لها في الوزن): يكون معدل الزيادة لها من 28-40 باوند أثناء فترة الحمل (يعتمد هذا على وزنك قبل الحمل).
- إذا كانت المرأة حاملاً في توأم أو ثلاثة أو أكثر: على المرأة الحامل استشارة الطبيب المختص بمتابعة حالتها لأن الزيادة في الوزن ستكون بمعدلات أكثر عن السابق ويعتمد ذلك على عدد التواءم.
- والزيادة في الوزن المسموح بها لها فوائد كثيرة حيث من السهل على المرأة الرجوع إلى وزنها الذي كانت عليه قبل الحمل بسهولة، كما يعد الجسم للرضاعة الطبيعية، ويحافظ على صحة الطفل.
- والمتابعة مع الطبيب المختص تساعدك على المحافظة الدائمة على وزنك بدون الزيادة المفرطة، أما إذا كنتِ تعانين من الزيادة في الوزن فلا تقدمين على عمل نظام للرجيم.

هل أنتِ حامل؟ أصبحتِ تأكلين كمية كبيرة من البطاطس المحمرة، ليس الحمل والتغذية المطلوبة له هو الإفراط في تناول الطعام بدون حساب فهذا خطأ شائع. لابد من الاحتراس وحساب الزيادة في الوزن أثناء الحمل، فسواء الزيادة في الوزن أو النقصان فيه قد يضر بك وبصحة الجنين ... وعن عدد الكيلوجرامات المثالية لك أثناء الحمل تعتمد على الوزن الذي كنتِ عليه قبل الحمل.
فالمحافظة على الوزن المثالي أثناء الحمل ضرورة لصحة الطفل، فإذا هناك نقصان في الزيادة في الوزن فهناك مخاطر التعرض لطفل قليل في الوزن (أقل من1/2 5 باوند)، أما الزيادة في الوزن فتؤدي إلى الولادة المبكرة أو حجم طفل كبير أو مشاكل صحية اخرى في المستقبل مثل مرض السكر، ارتفاع ضغط الدم أو دوالي الأوردة.

- إذا بدأتِ الحمل بالوزن المعتدل:
ينبغي أن يكون الوزن مابين 25-35 باوند على مدار التسعة أشهر، وذلك بإضافة 300 سعراً حرارياً إضافياً يومياً لنظامك الغذائي سيساعدك على الوصول لهذا الهدف (ومن أمثلة الأطعمة التى تمدك بهذه السعرات الحرارية مثل 4 ثمرات تين أو لبن منزوع الدسم). غالبية السيدات تكون الزيادة في الوزن لديهن خلال الثلاثة أشهر الأولى من 4-6 باوند، ثم يكون المعدل في المرحلة الثانية والثالثة بمعدل باوند واحد أسبوعياً.

- إذا بدأتِ الحمل وأنتي نحيفة:
ينبغي أن تكون الزيادة في الوزن أكثر من تلك المطلوبة عندما تكونين بالوزن المعتدل، لأن النقصان في الوزن يزيد من احتمالية ولادة طفل صغير قليل في الوزن. فالزيادة الموصي بها 28-40 باوند وتتم بشكل تدريجي أكثر من باوند في الأسبوع في المرحلة الثانية والثالثة في الحمل.

- إذا بدأتِ الحمل بالزيادة في وزنك (السمنة):
ينبغي أن تكون الزيادة فقط مابين 15-25 باوند، وهذا معناه زيادة في الوزن باوند واحد كل أسبوعين في المرحلة الثانية والثالثة. لا تحاولي أبداً فقد وزنك أثناء الحمل أو عمل ريجيم لأن ذلك قد يضر بالجنين.

- في حالة التواءم:
إذا كنتِ تنتظرين مجئ توأمين أو أكثر تكون الزيادة ما بين 35-45 باوند، ويترجم في زيادة أسبوعية 1/2 1 باوند فى المرحلتين الأخيرتين.

- من أين تأتي الزيادة في الوزن:
التالى يوضح من أين تاتي الزيادة في الوزن (في حالة إذا كانت الزيادة 29 باوند):
- الدم = 3 باوند.
- الثديان = 2 باوند.
- الرحم = 2 باوند.
- الجنين = 7.5 باوند.
- المشيمة = 1.5 باوند.
- السائل النخطى = 2 باوند.
- الدهون، البروتينات، المواد الغذائية الأخرى = 7 باوند.