النشيد الوطنى

عنوان النشيد الوطنى الإسرائيلى هو: هاتيكفا , و يعنى بالعبرية " الأمل "! , قام بتأليفه نافتالى هيرز إمبير ( 1856 – 1909 ) الذى إنتقل إلى فلسطين عام 1882.. أما اللحن فوضعه صموئيل كوهين وهو "مستوحى" من أغنية شعبية أوروبية شرقية.

و يعبر " هاتيكفا " عن أمل الشعب اليهودى في العودة يوماً ما إلى أرض أجداده كما تنبأ له العهد القديم على حد زعمهم.

"نص النشيد"

من أعماق القلب
تشتاق روح اليهودي
وإلى الشرق تنظر عيونه
إلى صهيون
لن نفقد أملنا
أمل ألفى عام
لنكون أمّة حرّة في أرضنا!
أرض صهيون والقدس

As long as deep in the heart,
The soul of a Jew yearns,
And forward to the East
To Zion, an eye looks
Our hope will not be lost,
The hope of two thousand years,
To be a free nation in our land,
The land of Zion and Jerusalem.


الجيش

فى 29 مايو 1948 أصدرت الحكومة المؤقتة لإسرائيل قراراً بتشكيل جيشاً " للدفاع " مكوناً من أسلحة بحرية و جوية, و فى 28 يونيو من نفس العام أدى جميع جنود الجيش الإسرائيلى قَسم الولاء لدولة إسرائيل فى إحتفال كبير .. غير أن الجيش الإسرائيلى ليس وليد هذا التاريخ و إنما هو فى الواقع إتحاد بين مختلف المنظمات الإرهابية اليهودية التى قامت على أرض فلسطين منذ بداية عهد الإنتداب البريطانى, كالهاجاناه و إتسل و شتيرن و الإرجون و غيرهم .. و قد قُسمت إسرائيل إلى ثلاثة مناطق عسكرية هى :

المنطقة الشمالية : مسؤولة عن الجليل و الحدود مع لبنان و سوريا و وادى بيسان فى الحدود مع الأردن .
منطقة الوسط : مسؤولة عن الجزء الأوسط من إسرائيل و الضفة الغربية .
المنطقة الجنوبية : مسؤولة عن " الدفاع " عن صحراء النقب و الحدود مع مصر .
و تبلغ ميزانية وزارة الدفاع الإسرائيلية نحو 10 مليار دولار, مقسمة على أسلحة الجيش .. و هى :

القوات البرية :
يبلغ تعدادها نحو 499 ألف جندى منهم 136 ألف جندى نظامى و 363 ألف جندى من قوات الإحتياط, و التشكيل القتالى فى القوات البرية الإسرائيلية هو الفرق التى تشمل نحو 20000 جندى, و تنقسم إلى خمسة ألوية منقسمة إلى لواء مدرعات ومشاة ومظليين ومشاة ميكانيكى, و ينقسم اللواء إلى أربعة كتائب كل كتيبة تنقسم إلى أربعة فرق .. و توجد فى إسرائيل حالياً أكثر من 3895 دبابة تستوردها إسرائيل من أمريكا أو تُصنع فى إسرائيل, حيث تصنع إسرائيل الدبابة ( مركافا ) بمختلف طرازاتها, أما عن ناقلات الجنود فتمتلك منها نحو 5300 ناقلة بالإضافة إلى 2800 ناقلة نصف مجنزرة.

القوات البحرية :
وهو سلاح صغير نسبياً و لكن تسليحه متفوق حيث يبلغ عدد جنوده نحو 119 ألف, منهم 9 آلاف جندى نظامى والباقى إحتياطى .. و تمتلك إسرائيل أنواعاً مختلفة من السفن, بجانب الزوارق السريعة المزودة بصواريخ بحر – بحر و تمتلك أيضاً 7 غواصات منها غواصات بريطانية و ألمانية .

القوات الجوية :
يبلغ تعدادها نحو 86.5 ألف جندى, منهم 23.5 نظامى و 54 ألف إحتياطى, و يقدر عدد الطائرات المقاتلة فى إسرائيل بأكثر من 742 طائرة من طرازات مختلفة .. مثل ( ف – 15 ) و ( ف 16 ) و ( ف – 4 فانتوم ), كما تنتج إسرائيل طائرة تستخدمها لعدة أغراض تطلق عليها إسم ( الكافير ), كما أن لدى إسرائيل أكثر من 253 طائرة هيلكوبتر تستخدمها للأغراض القتالية و الإستطلاعية مثل الأباتشى و كوبرا, و لدى إسرائيل العديد من طائرات الإنذار المبكر و التجسس و طائرات موجهة عن بعد مهمتها التشويش الرادارى.

الحالة الإجتماعية داخل الجيش الإسرائيلي
تُسجل سنويا أكثر من 16 ألف جريمة أخلاقية في صفوف الجيش الإسرائيلي، حيث تتعرض المجندات للإغتصاب إما من المجندين أو من قيادتهن و يتم ذلك إما بالقوة أو بالتهديد بالحرمان من الإجازات أو بأى عقوبة عسكرية أخرى .. وتنتاب القيادة السياسية فى إسرائيل حالة من القلق الشديد بسبب تعدد الشكاوى الجنسية و الأخلاقية فى الجيش الإسرائيلى, و لهذا أنشأت وزارة الدفاع مركزاً يدعى "مركز إحترام العسكرى الإسرائيلى" يترأسه قيادة سلاح المجندات و بعض قادة أسلحة الرجال حيث تبين أن الإغتصاب لا يتم ضد المجندات فقط بل أن هناك الكثير من حالات الشذوذ بين المجندين.

و الفساد داخل الجيش الإسرائيلى لم يشمل الجنس وحده, بل إمتد ليصل إلى المخدرات أيضاً حيث إكتشفت الشرطة العسكرية الإسرائيلية فى مايو 1996 أعداداً كبيرة من لفائف المخدرات داخل إذاعة الجيش الإسرائيلى.

وتهرب الجنود الإسرائيليون من الخدمة العسكرية يتصاعد بإستمرار كلما إمتدت الفترة الزمنية للإنتفاضة, و قد كشفت حركة "يوجد حد" و هى منظمة تكونت بهدف رفض الخدمة العسكرية فى المناطق المحتلة عام 1967, فى نهاية عام 2000 أنها تملك قائمة بأسماء المئات من جنود وضباط الإحتياط الذين أعلنوا عدم إستعدادهم لأداء خدمتهم العسكرية فى الضفة و غزة أو فى السجون العسكرية .. و أكدت الحركة أنه تم إعتقال 180 ضابطاً و جندياً ؛ بسبب رفضهم أداء الخدمة العسكرية.

هذا هو الجيش الذى لا يقهر كما يزعمون و قد إعتلاه الصدأ و التفكك و الإنحلال من الداخل و الخارج.


الاعياد


السبت
يوم العطلة الأسبوعية لدى اليهود، ويحتفل به معظم اليهود في إسرائيل. وتتعطل المواصلات العامة، وتغلق المحلات التجارية أبوابها. أما الخدمات الحيوية للجمهور، فتكون بواسطة كوادر محدودة. ويقضى المتدينين من اليهود عطلة السبت في الصلاة وهم يمتنعون عن استخدام وسائط النقل والاستعانة بالكهرباء!.

روش هاشانا (رأس السنة)
يصادف هذا العيد في بداية السنة العبرية الجديدة. وهو مناسبة مقدسة يحتفل بها بنفخات قوية في الناقور. وتتلخص مقومات العيد في الندم، التفكير في يوم الدين، والصلاة ومن أجل سنة مثمرة. ويوافق عيد روش هاشانا اليومين الأول والثاني من شهر "تشري" حسب التقويم العبري، وهو يوافق عادة شهر سبتمبر. ويبدأ الاحتفال بالعيد - كسائر الأعياد والمناسبات الدينية اليهودية – مع غروب الشمس.
تتمثل أهم مظاهر الاحتفال بعيد رأس السنة في النفخ بالناقور (الشوفار بالعبرية) عند منتصف الصلاة المطولة, وفيها تذكار للمقومات الرئيسية للعيد، وبعد ذلك تقدم وجبات احتفالية في البيت احتفاء بالعيد. وتضاف إلى الصلاة العادية فقرات يعبر فيها المصلي عن الندم.

وهناك مجالات عديدة يعتبر فيها عيد روش هاشانا بداية للعام الجديد في إسرائيل. ويجد هذا الأمر تعبيرًا في المراسلات الحكومية والصحف والبرامج الإذاعية التي تسجّل جميعها التاريخ بموجب التقويم العبري أولاً. كما يتبادل الجانب الكبير من اليهود التهاني بمناسبة العام الجديد قبل حلول روش هاشانا.

"يوم كيبور" (يوم الغفران)
يأتي هذا اليوم بعد روش هاشانا بثمانية أيام, وهو يوم الغفران, يوم الحساب "إذلال النفس"حيث يتطهر الفرد من ذنوبه. ويوم الغفران هو يوم صوم تأمر به التوراة، ويكرسه اليهودي لتعداد خطاياه، ويحترم غالبية اليهود يوم الغفران فيقيمون الصلوات المطولة، ويلتزمون بالصيام. وفي هذا اليوم تتوقف كافة مرافق الحياة في البلاد، كما ينقطع فيه البث الاذاعي والتلفزيوني، وتتعطل حركة المواصلات العامة. وفي السنوات الاخيرة اضفي على هذا اليوم جو من الحزن في إسرائيل بسبب إستغلال مصر لهذا اليوم لبدء حرب أكتوبر المجيدة عام ١٩٧٣.

"سوكوت" (عيد العرش)
ويأتي عيد العُرش "سوكوت" بعد يوم الغفران بخمسة أيام، وهو أحد الأعياد الثلاثة التي كان يحتفل بها، حتى عام ٧٠ م بحج جماعي الى الهيكل في القدس، وهذه الاعياد معروفة بـ"اعياد الحج".
ويحتفل اليهود في هذا اليوم من كل عام بذكرى الخروج من مصر. كما يحتفل بهذا العيد على أنه عيد الحصاد وبداية السنة الزراعية وسقوط الأمطار.

خلال الايام الخمسة بين يوم الغفران وسوكوت، يقيم الآلاف من السكان عرشًا للإقامة المؤقتة قرب البيت أو على الأسطح أو في الشرفات المفتوحة، على غرار العرش التي عاش فيها بنو إسرائيل في الصحراء، بعد خروجهم من مصر وقبل وصولهم إلى فلسطين.

ويشتري اليهود الأصناف الأربعة المذكورة في التوراة، وهي الأترج، سعف النخل، الآس والصفصاف. ويُحتفل في إسرائيل باليوم الأول من أيام سوكوت على أنه يوم مقدس. أما الجاليات اليهودية خارج إسرائيل فإنها تحتفل باليومين الأول والثاني كيومين مقدسين.

ويتم تلاوة صلوات إضافية، بما في ذلك صلاة الـ"هاليل"، وهي مجموعة من التبريكات والمزامير التي تُتلى عادة في بداية الشهر الجديد "روش حودش" (في بداية كل شهر قمري) وفي الاحتفالات الخاصة بزيارات الأماكن المقدّسة.

وبعد اليوم الأول المقدس، يستمر الاحتفال بعيد العُرش، ولكن بدرجة أقل من القدسية، كما ورد في التوراة خلال أيام "وسط العيد" التي تلي اليوم الأول تعطل الدراسة في المدارس ومعاهد التعليم، كما يُعطل العمل أو تُقلص ساعاته. ويمضي غالبية الإسرائيليين أيام "وسط العيد"، سواء عيد الفصح أو عيد العرش، في المتنزهات العامة في مختلف أنحاء البلاد.

وتنتهي أيام عيد العُرش وايام العطلة في "شميني عاتسيريت"، وهو "المناسبة المقدسة في اليوم الثامن" وهو اليوم الذي تندمج فيه احتفالات "سمحات تورا" (فرحة التوراة - وهو اليوم الذي تحمل اليهود فرائض الدين اليهودي). وتتركز هذه الاحتفالات في مظاهر إجلال التوراة وتتخللها حلقات الرقص التي يحمل فيها جانب من المصلين كتاب التوراة بيد واحدة!، ويتلون الفصل الاول والاخير من التوراة، مشيرين بذلك الى استئناف المدار السنوي لتلاوة فصول التوراة. وفي بعض الاحيان، يواصل أبناء بعض الطوائف الاحتفالات في الهواء الطلق، في ساعات المساء، بعد انتهاء اليوم المقدس الاخير للعيد.

"حانوكا"
هو عيد الانوار, يبدأ في الخامس والعشرين من شهر "كيسليف" حسب التقويم اليهودي (الذي يقع عادةً في ديسمبر). وفي هذه المناسبة يتم الاحتفال بانتصار اليهود بزعامة المكابيين على الحكام اليونان حسب المزاعم الإسرائيلية.

ويتم الاحتفال بعيد الأنوار في إسرائيل وفي المهجر لمدة ثمانية أيام. واهم مظاهر الاحتفال هي اضاءة شموع الـ"حانوكياه" كل مساء: شمعة واحدة في اول مساء، اثنتان في ثاني مساء، وهكذا حتى تكتمل اضاءة ثمانية شموع.

وتتعطل المدارس في ايام هذا العيد، ولكن أماكن العمل تعمل كالمعتاد.

"تو بشفاط"
يحتفل في الخامس عشر من "حشفان" حسب التقويم اليهودي، وهو عيد الأشحار، ويحل عادة في يناير أو فبراير. وهو غير مرتبط بأي احتفالات او طقوس دينية.

"بوريم" (عيد المساخر)
أشبه بيوم "شم النسيم"، ويحل في بداية الربيع ويتميز هذا العيد بطابعة المرح حيث تُعطل الدراسة ويرتدي اليهود الأزياء التنكرية ويحرص المتدينون على تلاوة نص قصة "استير" كما وردت في التوراة صباحا ومساء وتتم أثناء ذلك إثارة الضوضاء بواسطة آلات خاصة كلما يرد ذكر اسم هامان الشرير. ويعتاد المتدينون على تناول المشروبات المسكّرة.

عيد الفصح
يحل في 15 ويحتفل فيه اليهود بعيد خروج بني إسرائيل من مصر. وقبل حلوله بأسابيع يبدأ اليهود في تنظيف البيت وإخلائه من كل ما هو "حاميتس" أي مختمر أو يحتوي على الخميرة، وقبل يوم من العيد يقوم اليهود بإحراق ما تبقى في البيت من الخبز. وفي ليلة العيد يتناول اليهود الـ"ماتسا" أي الفطير غير المختمرة. ويقوم اليهود المتدينون بصناعة الـ "ماتسا" بالدم، على أن يكون دم غير يهودي.

يوم الذكرى لضحايا الكارثة والبطولة!
بعد عيد الفصح بأقل من أسبوع، حيث يعم الحزن لتخليد ذكرى الملايين الستة الذين أبيدوا بأيدي النازيين خلال الحرب العالمية الثانية في اوروبا حسب المزاعم الإسرائيلية. وفي هذا اليوم تُطلق صفارات الانذار في الساعة العاشرة صباحا، ويقف الجميع صامتين لمدة دقيقتين, احياء لذكرى الضحايا، ويردد الكثيرون قسما يؤكد: "سوف نذكر, ونذكر الآخرين بألا ينسوا".

وبعد ذلك بإسبوع يحل يوم ذكرى ضحايا معارك إسرائيل حيث يتم تخليد ذكرى الذين سقطو في حروب ومعارك إسرائيل وفي سبيل الدفاع عنها!. وتطلق صفارات الإنذار في الساعة الثامنة مساءً عشية يوم الذكرى, ثم في الحادية عشرة صباحًا. ومع إطلاق صفارات الإنذار تتوقف حركة المرور ويقف الجميع صامتين لمدة دقيقتين.

عيد الاستقلال
يلي يوم الذكرى مباشرة عيد الاستقلال وهو اليوم الذي يحتفل به بيوم الإعلان عن إقامة دولة إسرائيل, وتبدأ الاحتفالات عشية عيد الاستقلال، اذ تعدّ المجالس البلدية والمحلية الساحات والأماكن العامة لاستقبال آلاف المحتفلين وتنصب مكبرات الصوت لبث الموسيقى المرحة واحياء الحفلات للجمهور باشتراك فنانين بارزين ويتوافد الآلاف على وسط المدينة للاشتراك في الاحتفالات.

ويتم في يوم الاستقلال من كل عام توزيع جوائز إسرائيل على عدد من الشخصيات التي حققت انجازات بارزة في مختلف المجلات وبينها الآداب, الفن والعلوم؛ كما تجري مسابقة الشباب في معرفة الكتاب المقدس. وتفتح بعض قواعد جيش الدفاع الإسرائيلي امام الجمهور, كما يقوم سلاح البحرية بعروض في الجو وامام سواحل البلاد.

لاغ بعومر"
يصادف ١٨ مايو العبري. واصبح هذا اليوم مناسبة احتفالية خاصة للاطفال, الذين يقيمون في الهواء الطلق اكواما من الاخشاب يضرمون فيها النار, احتفاء بذكرى ثورة اليهود بزعامة بار-كوخفا ضد الحكم الروماني حسب المزاعم الإسرائيلية.

يوم يروشلايم (يوم القدس)
يحتفل به في ٢٨ مايو العبري, وهو يوم إعادة توحيد القدس عاصمة إسرائيل عام ١٩٦٧، بعد أن كانت مقسمة بواسطة الأسوار والأسلاك الشائكة طوال ١٩ عامًا. حسب المزاعم الإسرائيلية.

"شافوعوت"
هو اليوم الاخير للاعياد المعروفة بـ"أعياد الحج", التي تبدأ مع مطلع السنة العبرية الجديدة. وتعني "شافوعوت" بالعبرية "الأسابيع"، وكما تقول التوراة فانه يتم في هذه المناسبة تقديم الهبات من اول حصاد من الحبوب واول قطيف من الفاكهة لكهنة الهيكل.

ويحتفل المتدينون الاورثوذوكس بعيد شافوعوت بالامعان في دراسة التوراة في القدس، وبصلاة احتفالية جماعية عند حائط البراق "المبكى".

ويمر موسم الصيف – حتى حلول عيد رأس السنة – بدون أعياد. ويتخلله يوم التاسع من آب العبري الذي يحل عادة في يوليو او أغسطس، وهو يوم الذكرى لهدم هيكل سليمان الاول والثاني. ويعتبر هذا اليوم يوم حزن, وتحل عليه العديد من فرائض يوم الغفران وفي مقدمتها الصوم التام طوال اليوم، واذلال النفس.


العلم

تاريخ التصميم: يتضمن علم دولة إسرائيل خطين أزرقين على خلفية بيضاء, تتوسطهما ( نجمة ) داود, ويؤمن اليهود بأن الخط الأول يرمز إلى نهر النيل في مصر بينما يرمز الخط الآخر إلى نهر الفرات في العراق وهي حدود الدولة اليهودية التى يسعى الصهاينة إلى إنشائها! .. هذا التصميم عُرض لأول مرة فى ريشون لاتاسون سنة 1885, و إستُخدم أيضاً فى المؤتمر الصهيونى الأول سنة 1897 في مدينة بازل السويسرية, هذا التصميم مستوحى من شال الصلاة الذى يرتديه اليهود بخطوطه الزرقاء والمسمى بـ "التاليت ".

و ترمز نجمة داود لشعب إسرائيل منذ العصور الإنجيلية .. و قد اعتمد العلم رسمياً فى 28 أكتوبر 1948 من قِبل المتحدث بإسم مجلس الدولة المؤقت .

مواصفات العلم العادى: الأبعاد : 220 سم × 160 سم مع الخلفية البيضاء, شريطان أفقيان أزرقان بعرض 25 سم على بعد 15 سم من الحواف.

نجمة داود: مكونة من مثلثان متقاطعان متساويا الأضلاع, فى مركز العلم بالضبط, وأبعادها متساوية من حيث الطول والعرض بـ 69 سم، وتيعد يـ 60 سم عن حواف العلم.

يتبع........................