طلبة مصريون يسعون لتصنيع سيارة كهربائية


مشروع بحثي يهدف إلي الحد من التأثير السلبي لوسائل النقل التقليدية من السيارات التي تعمل بوقود البنزين والسولار والتي تتمثل في تلوث الهواء والضوضاء والازدحام المروري والتكلفة المرتفعة لوسائل النقل ينفذه طلبة الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا لتصنيع عربة تسير بالطاقة الكهربية قد يكون الحل الأمثل للتغلب على الأضرار السابقة.



فمن خلال المشروع البحثي الذي يقام تحت أشراف الدكتور محمد الغمرى يتم تصميم العربة المقترحة للاستخدام اليومي داخل المدينة حيث تتكون من هيكل صغير الحجم للحد من الازدحام المروري و مزودة بأربع مقاعد و محرك كهربائي بقدرة 4000 وات ومنظومة تخزين طاقة كهربية بجهد 48 فولت وطاقة 1600 أمبير ساعة مما يؤهلها للسير بسرعة 60 كم/ساعة كسرعة قصوى داخل المدينة لتقطع 120 كم سيرا دون الحاجة إلى أعادة شحن.



وبإنتاج تلك العربة بتكلفة نهائية لا تتعدى عشرة الآلف جنيه مصري ستوفر بذلك حلا مثاليا لفئة كبيرة من الشعب المصري بتوفير منتج محلى للاستخدام العائلي للنقل داخل المدينة مما يناسب الطلبة الجامعيين و العاملين بالقطاع الحكومي و أصحاب الدخل المحدود.



يتطرق المشروع و الذي يمثل تطبيقا مباشرا لمبدأ توطين التكنولوجيا بهدف أنتاج منتج محلى بتكنولوجيا و صناعة وطنية و من خلال توظيف و إشراك طلبة الأكاديمية إلى:دراسة التصميمات و المنتجات المتوفرة بالأسواق الأجنبية، تصميم و تصنيع الهيكل الحامل للسيارة المقترحة ، وتصميم و تصنيع منظومة التعليق و التوجيه للسيارة المقترحة.



بالإضافة إلى تصميم الهيكل الخارجي للسيارة من خلال الدعوة إلى مسابقة و معرض لطلبة الجامعات يتم تنظيمها بالأكاديمية لاختيار أفضل التصميمات لتنفيذها من الفيبر جلاس وسوف يعقد المعرض و المسابقة بمقر الأكاديمية بالإسكندرية، وتصميم و اختيار محرك الدفع المناسب، وتصميم و اختيار منظومة التحكم الكهربائية.