أستون مارتن تنتج رابيد عام 2010



تعتزم شركة أستون مارتن البريطانية لصناعة السيارات المضي قدما في إنتاج السيارة طراز رابيد التي تم عرضها للمرة الأولى في معرض ديترويت للسيارات العام الماضي غير أن خطط إنتاجها تأجلت بعد أن قررت شركة فورد بيع هذه الشركة البريطانية التي تشتهر بتصنيع السيارات الفاخرة.



وجاء قرار المضي قدما في إنتاج السيارة رابيد في عام 2010 بعد أن تم شراء الشركة من قبل اتحاد مالي يضم عدة شركات (كونسورتيوم) يقوده بطل سباقات السيارات السابق ديفيد ريتشاردز.



وسيتم تصنيع نحو ألفي سيارة طراز رابيد ذات الأبواب الأربعة إلى جانب إنتاج السيارة دي. بي. إس الجديدة في مصنع جايدون في بريطانيا ليصل بذلك إجمالي الإنتاج السنوي إلى نحو سبعة آلاف وحدة.



وبدأ الاتجاه نحو إنتاج سيارات صالون بمواصفات رياضية فائقة الفخامة والتفوق بأربعة أبواب مع سيارات مرسيدس وسيارات "الكوبيه" الرياضية سي. إل. إس. ومن المنتظر أن تدشن شركة بورش الألمانية السيارة طراز باناميرا في عام 2009.