البداية :-
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

عين واليا على مصر 17 صفر 1220هـ - يقول بعض المؤرخين فى 9 يوليو 1805 م والبعض يقول فى 17 مايو 1805م حتى 2 شوال 1264هـ /أول سبتمبر 1848 م تولى محمد على حكم مصر فى الفترة ما بين 1805م حتى 1849م أى انه تولى بعد خروج الحملة الفرنسية من مصر وقد حقق محمد على ما لم يقدر على تحقيقة الفرنسيين للأقباط ومن اعمال محمد على : -

ولد محمد على بمدينة قولة من موانى مقدونيا فى 1769(1) ومحمد على هو كردي الأصل تعود جذوره الى مدينة ديار بكر عاصمة كردستان الشمالية، وذلك بشهادة حفيدة الأمير محمد علي ولي عهد الملك فاروق ملك مصر عام 1949، وبشهادة أخرى من الأمير حليم أحد أحفاد محمد علي باشا، وقد جاء ذلك في مقال بعنوان "ولي العهد حدثني عن ولي النعم..." نشر في مجلة (المصور) المصرية الشهرية الصادرة يوم 25 نوفمبر عام 1949 على ( الصفحة 56)، بمناسبة مرور مئة عام على وفاة مؤسس مصر الحديثة محمد علي باشا، من خلال حوار صحفي اجراه الأديب الكبير عباس محمود العقاد (بالمناسبة هو كردي) مع ولي عهد مصر آنذاك الأمير محمد علي، و أكد هذا الأمير وولي العهد على كردية الأسرة العلوية (أسرة محمد علي) في مصر. وقد جاء في متن المقال ما نصه:
ديار بكر... لا قوله:... يقول عباس محمود العقاد:"... وقال سموه في امانة العالم المحقق: لا أعلم ولا ابيح لنفسي الظن فيما لا اعلم، ولكني احدثكم بشيء قد يستغربه الكثيرون عن نشأة الأسرة العلوية (المنسوبة لمحمد علي)، فان الشائع انها نشأت على مقربة من قولة في بلاد الارناؤوط (البانيا)، ولكن الذي اطلعت عليه في كتاب ألفه قاضي مصر على عهد محمد علي ان أصل الأسرة من ديار بكر في بلاد الكرد، ومنه انتقل والد محمد علي واخوانه الى قولة، ثم انتقل أحد عميه الى الأستانة، ورحل عمه الثاني في طلب التجارة، وبقي والد محمد علي في قوله. وقد عزز هذه الرواية ما سمعناه منقولا عن الأمير حليم (احد احفاد محمد علي) انه كان يرجع بنشأة الأسرة الى ديار بكر في بلاد الكرد".


وفى سن الشباب انخرط فى سلك الجندية . تزوج من مطلقة ذات ثروة واسعة وهى التى انجبت له إبراهيم وطوسون وإسماعيل ويقال أن أبراهيم ليس أبنه ولكنه أبن زوجته من زواج سابق ، وتفرغ لتجارة الدخان فربح منها وهذا يفسر السؤال الذى ظل المؤرخين يسألونه وهو لماذا ترك الجنود العثمانيين عملهم كجنود فى الحملة ضد الفرنسيين وذهبوا إلى القاهرة يعملون فيها كل حسب مهنته ؟ وكانت الإجابه أن محمد على ذاته كان تاجراً

عاد محمد على إلى الحياة العسكرية عندما أغار نابليون على مصر وكان الباب العالى فى الأسيتانه قد أمر بتعبئة جيوشه لمحاربة الفرنسيين .
ووصل إلى مصر فى مارس 1801 كمعاون لرئيس كتيبة قولة وأظهر كفاءة فتدرج فى الترقية إلى أن خرج الفرنسيون فأصبح من الرجال المقربين للوالى الجديد خسرو باشا .

وفى مايو 1805 وصل إلى كرسى والى مصر بفضل الشيوخ المصرية

وفى يوليو من نفس السنة وصل فرمان الباب العالى بتوليته مصر