اللهم اجعلنا والمسلمين من المتقين ......... اللهم امين امين امين.

سبع عشره كبيره ان اتقاها المسلم كان ممن ذكرهم الله سبحانه وتعالي في الايه الكريمه بسم الله الرحمن الرحيم ( ان تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم )وهي :-



1. الشرك بالله تعالي 2. الاصرار علي معصيته 3. القنوط من رحمته 4. شهادة الزور 5. وقذف المحصن 6. اليمين الغموس التي تبطل بها حقا وتحق بها باطلا 7. السحر بكلام او فعل 8. شرب الخمر 9. أكل مال اليتيم 10. أكل الربا 11. الزنا 12. فعل قوم لوط 13. القتل العمد 14. السرقه 15. الفرار من الزحف عند الملحمه الكبري 16. عقوق الوالدين وهي كبيره قاصمه للظهور ومسببه لعظائم الويل والثبور وتفسير العقوق أن يسألاك حاجتهما فتمنعهما وان يأمناك فتخونهما وان يجوعا وتشبع 17. واخيرا الامن من مكره وهي من أعمال القلوب .



فبهذه السبع عشره كبيره ذكر منها رسول الله صلي الله عليه وسلم في حديثه من الكبائر أستطاله الرجل في عرض أخيه المسلم بغير حق ومن الكبائر السبتان بالسبه وهي من أعمال اللسان وليس ثمه أكثر شرا علي الانسان من هذا اللسان الذي جعله الله تعالي بين لحييك بسورين سور الاسنان والشفتين واللسان أشبه بالوحش الكاسر الذي يضعه الناس بين أقفاص الحديد وأسوار البناء فيستطيل الي من وراء ذلك ليفترسه فكلمه واحده تفرق بين المرء وزوجه وكلمه واحده توقع الانسان في حمأة الشرك بالله فيهوي بها في النار سبعين خريفا ومن يجتنب هذه الكبائر الموبقات تكفر عنه السيئات و تثبت له النوافل من الفرائض الخمس التي هي بنيان الاسلام ودعائمه وذلك لأن هذه الكبائر وتلك الدعائم الاسلاميه قرينان يتقاومان في العظم والمعني فالكبائر يجب اجتنابها وما دونها من الصغائر والفرائض الخمس اذا تممت كفرت ما بينها وبين السيئات وتبدلت سيئات العبد بحسنات فضلا من الله حيث يقول الله تعالي ( ان تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما )
قال صلي الله عليه وسلم ( الصلوات الخمس كفارات لما بينهن اذا أجتنبت الكبائر ) وتفسير ذلك ان الصلوات الخمس مرتبطه بالشهادتين واجتناب الكبائر منوط بالشهادتين عن طريق المراقبه فاذا انتهكت احبطت اعمالكم فلا صلاه الا اذا وجدنا حلاوة قوله تعالي (ان الصلاه تنهي عن الفحشاء والمنكر )