السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..



قراصنة الكمبيوتر ينشرون فيروسا يندس في رسائل


الكترونية بدعوى عرض صور عن انتحار بن لادن


من اجل التحكم بأجهزة المستقبلين.


حذرت الجمعية مؤسسة "سوفوس" التي تحارب


الفيروسات الالكترونية، من رسائل الكترونية تدعي


انها تعرض صورا لانتحار اسامة بن لادن، اذ ان هذه


الرسائل تحتوي على فيروس اشبه ب"حصان طروادة"


وهو يخول قراصنة شبكة الانترنت من التحكم عن بعد


بجهاز الكمبيوتر المصاب بالفيروس .


واعلنت "سوفوس" التي اعطت للفيروس اسم "هاك ارمي"،


ان"مستخدمي اجهزة الكمبيوتر الذين يقعون ضحية خدعة بن لادن


هذه قد يمكنون حصان طروادة من مهاجمة جهازهم".


واشارت سوفوس "ان الاف الرسائل الالكترونية قد بعثت


عبر الانترنت مدعية ان صحافيين من شبكة +سي ان ان+ اكتشفوا


هذا الاسبوع جثة بن لادن مشنوقا".


وبحسب سوفوس، تقود هذه الرسائل الى موقع على الانترنت


يفترض منه تنزيل الصور،


ولكن في الواقع لا يتعدى الامر كونه خدعة يتسلل من خلالها


الفيروس الى جهاز الكمبيوتر.


وقال غراهام كلولي كبير مستشاري شركة سوفوس "ان قراصنة


الشبكة ومبرمجي الفيروسات يحاولون بكل الوسائل جذب انتباه الناس ..


منقووول للتنبيه ..