العالم فوضى يا سادة
وشعوب تجتاح شعوبا
وشعوب تسقط كالعادة
في بلد ما.. من موطننا
شعب يتعرض لإبادة
في الشرق نصنع حكاما
نصنع جبروتا لا قادة
نصنع طاغوتا يقمعنا
ويفرغ فينا أحقاده
ونظل نغمض أعيننا
نشكو نتباكى كالعادة
ما أسهل أن تحكم شعبا
مسلوبا من غير إرادة
أسوأ كارثة في الدنيا
أن يحكم عبد أسياده

*********


أما من ناحية أخرى
في الغد السادسة مساء
سيمر الحاكم يتجول
وخطوط السير بأكملها
من أجل الحاكم تتحول
في الفجر
سنخرج نصطف
نهتف نتزاحم نلتف
وتدق الكف على الكف
بالروح بالدم نفديكيا مولانا
من يتوانى من يتباطأ
سيحاكم فورا يا سادة
والحكم أصبح معروفا
إعدام طبعا كالعادة

*********


أما عن حالة مولانا
فيقول هناك مراسلنا
من عشر دقائق قد نام
قد أكل كثيرا مولانا
والآن يقول مراسلنا
مولانا دخل الحمام
بعد دقائق سنوافيكم
ببقية حال مولانا
ويقول مراسلنا أيضا
مولانا البطل الضرغام
أصدر منشورا مكتوبا
محتويا بعض الأحكام
تبني مدرسة في روما
وتهد جميع مدارسنا
من مصر لحدود الشام

*********

أما عن آخر تقرير
ذكرته الصحف اليومية
يتوقع كل الخبراء
رغم الأحكام العرفية
والتقريرات السرية
والقمع بطرق وحشية
يسقط مولانا مقتولا

وستشرق شمس الحرية

*********

E-MAIL