كيف يتم تحويل الايكيدو الى فن علاجى؟

ان التعليم التجريبى هو احد فروع وسائل الانسان للمعرفه فكما ان العلاج بالبر اتلصينيه تم التوصل اليه عن طريق ملاحظه المحاربين عندما يصابون بالاسهم فى مناطق مختلفه من الجسد فيكون ذلك سببا فى علاج امراض اخرى كانو يعانون منها و مع اجراء التجارب و ملاحظه النتائج تم التوصل الى هذا العلم المذهل الذى انتقل من الصين الى اليابان و الدول المجاوره الى باقى دول العالم ايضا

كما نشأ فى اليابان علم اخر يسمى الشياتسو و هو العلاج بالضغط على المناطق ذاتها المستخدمه فى الطب الصينى.

الضغط اما ان يكون بالاصابع او باليد كلها او بالقبضه و قد افادت التقارير عن عن نتائج مذهله لهذا النوع من العلاج ثم انتقل هذا النوع من العلاج الى باقى دول العالم و اضيف الى مجرد الضغط على المناطق العلاجيه عمليات من التدليك و تحريك المفاصل فى اتجاهات معينه و قد افاد ذلك فى معالجه الكثير من الامراض عن طريق رد الفعل الناتج عن الضغط و التدليك للمفصل بطريقه معينه و الذى يؤثر بدوره على اعضاء داخليه فى الجسم و القلب و البنكرياس و ا لغدد الصماء و افرازاتها و بدراسه حركات الايكيدو و هو فى الاصل يعتبر فنا للدفاع عن النفس يعتمد على تثبيت او الطرح للخصم عن طريق الضغط على بعض المناطق العصبيه او تحريك المفصل فى اتجاه عكس الاتجاه الطبيعى له حيث ان ذلك له اثر علاجىلانه يشابه لحد كبير الشياتسو السابق ذكره.

يتميز الايكيدو عن باقى الفنون العلاجيه بتدريب العقل للوصول الى الى حاله من الاسترخاء العقلى اثناء التدريب حيث ان هناك علاقه بين حاله العقل و فعاليه الاداء العضلى و ايضا هناك علاقه وثيقه بين حاله الاسترخاء العقلى هذه و بين جميع افرازات الغدد و كفاءة جميع اعضاء الجسم الداخليه و الخارجيه مما يؤدى الى تحسين كفاءه الجهاز المناعى للانسان الذى يقوم بدوره لعلاج و مقاومه الامراض ولاسيما امراض الشيخوخه و يمكن تلخيص ذلك فيما يلى

تؤدى الى تنظيم افرازات بعض الغدد الصماء و التى تقوم بدورها فى تنظيم اداء جميع الاجهزه الداخليه
كرياضه تؤدى الى تحسين الاداء العضلى و تليين المفاصل الى ابعد مدى
تنظيم مجال الطاقه للانسان و الذى يؤثر بصوره مباشره للتخلص من العديد من الامراض عن طريق التناغم بين الين – اليانج الطاقه السالبه و الموجبه
تؤدى الى حاله من الاسترخاء العقلى التى تقاوم تأثير الاجهادات العصبيه على الانسان كماتزيد من فاعليه الجهاز المناعى للانسان