قبل ما أبدأ أحب أقولوكوا أنى كتبت الكلام ده أول إمبارح فى وقت كنت زهقان ومخنوق فيه ومش لاقى حاجه أعملها
فروحت البلكونه وقعدت أتفرج على السماء والنجوم وكان القمر بدر منور السماء وقعدت أفكر فى حاجات
كتييييير راحت وماضى جميل وماضى اليم حاجات كتيير أوى وكدة يعنى...
فدخلت جبت ورقه وقلم وقعدت وكتبت بس من غير ما أفكر انا هكتب إيه ولا عن إيه وليه هكتب
يعنى مفيش حاجه خالص ابيض يعنى المهم لاقيت نفسى بكتب لوحدى كدة حاجات غريبه
مش عارف ليه مع إنى مفيش حاجه حصلت من اللى كتبته ده خالص بس حسيت إنى عايش الحاجه دى
عموما عشان مطولش ده اللى كتبته...

ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ
الى متى أنتظر وانا غارق فى اجمل لحظات عمرى
هل من مجيب لسؤالى....؟
لقد ظللت سنين عديده أنتظر
ومازلت انتظر ولكن قد غلبنى الشوق شوقا اليكى
فماذا بعد ذلك حبيبتى ....
وفجأه............وأنا جالس على شاطى البحر احدث البحر موجه موجه عن مدى شوقى لكى
وقد غمرنى الحنين اليكى فلم اعد أرى الا سواكى حتى عندما انظر الى سطح الماء الصافى الهادىء أرى وجهكى
فأريد أن يتوقف كل شىء من حولى حتى أظل أنظر اليكى والى عيناكى الساحرتان فما أجملهما فالنظر اليهما يجعلنى اشعر تائها سابحا فى محيطها الذى ليس له نهايه
ولا اريد أن اخرج منه فهذا ما أتمناه ولكن...احسست بحركه بجانبى فلم اتحرك وظللت ناظرا اليكى
ولكن ارتفع صوت الحركه بجانبى وكأنه صوت قدم يصتدم بها الماء وعندما التفت لكى أرى ما هذا فوجئت.....ء

بفتاه ساحره الجمال وقوامها ليس له مثيل وعيناها لم أرى مثلهما قط وشعرها الناعم الطويل لونه الأسود الداكن يتطاير مع النسيم
وخطواتها الهادئه المتمايله ولباسها ناصع البياض فما أجملها فأنها أجمل فتاه نظرت الى عيناى فلم استطع أن تلتفت عيناى الى أى شىء حولى فظللت ناظر اليها فأبتسمت وما أجمل من ذلك جمالا ورقه وسحرا ومددت يداها الى فلم أصدق فمددت يدى اليها وفى لحظه التقاء يدى بيداها شعرت بشىء قد غمر جسدى بأكمله فلم أعرف ما هو ولكن شعور ما أجمله
ومسكت يداها الناعمتان الرقيقتان الصغيرتان ووقفت فلم أنطق بكلمه واحده من ما أشعر به من ذهول
فأبتسمت الى مرة أخرى فلم تسعنى الدنيا سعاده عند تلك البسمه وبعدها تحرك لسانى ونطق وقلت:من أنتى.....؟
فلم تجاوب وابتسمت
فسألت مرة أخرى:من أنتى....؟
فأبتسمت وقالت:انااااااا.......الحب الذى يملأ قلبك
الحب الذى يداعب قلوب البشر فيجمع بينهما دون معاد ودون الشعور به أنه قادم اليك
فيأتى فجأه ويخترق القلب ويسكن بداخله ولا يخرج منه أبدا فيظل يداعب القلب حتى يستأنسه
فعندها يسأل القلب ما ألذى أتى بك الى هنا......؟
فأقول أتيت هنا بنظره عين واحده
أتيت بلمسه يد واحده
أتيت بهمسه واحده
فعندها يستسلم القلب لى ويبقى ملكى الى الأبد

بسسسسسسسسس كدة انتوا سرحتوا ولا إيه