يا ربي حمدا ليس غيرك يحمدٌ
يا من له كل الخلائق تصمد ٌ
أبواب غيرك ربنا قد أوصدت
و رأيت بابك واسع لا يوصد
احبتى

قرأت في سيرة إبراهيم بن أدهم -رحمه الله- موعظة رائعة جاء شاباً إلى إبراهيم أبن أدهم


قال : يا إبراهيم لقد أسرفت على نفسي بالذنوب و المعاصي , فقل لي في نفسي قولا بليغاً
قال : أعظك بخمس
قال : هات الأولى
قال : الأولى : لا تأكل من رزق الله و أعصي الله
قال : كيف يا إبراهيم و هو الذي يطعم و لا يُطعم ؟
قال : عجبا لك تأكل من رزقه و تعصيه !
قال : هات الثانية
: قال : الثانية : لا تسكن في أرض الله و أعص الله
قال : كيف يا إبراهيم الأرض أرضه و السماء سمائه ؟!
قال : عجبا لك تأكل من رزقه و تسكن في أرضه و تعصيه!..
قال : هات الثالثة
قال : الثالثة : اذهب في مكان لا يراك فيه الله و أعصي الله
قال : أين يا إبراهيم و هو الذي لا تأخذه سنة و لا نوم ؟!
قال : عجبا لك تأكل من رزقه و تسكن في أرضه وفي كل مكان يراك ثم تعصيه !
قال : هات الرابعة
قال : الرابعة : إذا أتاك ملك الموت ليقبض الروح فقل له : إني لا أموت الآن
قال : من يستطيع يا إبراهيم ؟!.. و الله يقول
{ فإذا جاء أجلهم فلا يستأخرون ساعة و لا يستقدمون }
قال : عجبا لك تأكل من رزقه و تسكن في أرضه وفي كل مكان يراك و لا تستطيع رد الموت إذا أتاك و تعصيه
قال : هات الخامسة
قال : الخامسة : إذا جاءك الزبانية ملائكة العذاب تأخذك إلى النار فخذ نفسك إلى الجنة
قال : من يستطيع هذا يا إبراهيم ؟!
قال : عجبا لك تأكل من رزقه و تسكن في أرضه وفي كل مكان يراك و لا تستطيع رد الموت إذا أتاك و تملك لنفسك جنة و لا نار ثم تعصيه
قال : أسمع يا إبراهيم أنا أستغفر الله و أتوب إليه
فأعلنها توبة و إنابة و فرار إلى الله

_____________________
منقول