.. ها نحن على أبواب الامتحانات، نسأل الله سبحانه وتعالى التوفيق والسداد للجميع ، وهذه الفترة من الامتحانات تستدعي أن يكون الطالب هادئ النفس مطمئن القلب، وهذا لا يكون إلا بحسن التوكل على الله،
ثم الأخذ بالأسباب بأقصى ما يمكن حتى يرزقه الله التفوق.


قد يشكو البعض من الخوف من الامتحانات، فهذا الخوف أمرٌ طبيعيٌّ، وهو إحساس يسري في نفس كل طالبٍ حتى المتفوق، وهذا الخوف الطبيعي من الأسباب التي تدفع الطالب إلى حسن الاستذكار.


أما مَن كان هذا الخوف زائدًا عنده فنُخفف هذا الإحساس بمحاولة الإجابة عن امتحاناتِ السنوات السابقة، وأن يستعرض المادة من وقتٍ لآخر حتى لا ينساها سواء من الكتاب أو من الملخصات، وأن يستوثق من العناصر المهمة في الموضوع، وأن يلم بالقوانين والنظريات.. فهذا يخفف من الشعور بالخوف.

التفوق

على الطالب أن يجعل هدفه هو التفوق وليس النجاح فقط، وهذا التفوق ليس بالأمر السهل ولكن ببذل الكثير من الجهد.

معادلة التفوق
طموح بعيد+ تركيز شديد+ جهد جهيد+ عزم أكيد+ وقت رشيد+ استقامة لا تحيد= التفوق

اجعل هذا التفوق لله وليس لمغنمٍ في الدنيا حتى يكون في ميزان حسناتك عند الله يوم القيامة لحديث الرسول- صلى الله عليه وسلم-: "مَن كانت الدنيا همه فرَّق الله عليه أمره وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له، ومَن كانت الآخرة نيته جمع الله عليه أمره وجعل غناه في قلبه وأتته الدنيا وهي راغمة".

- حافظ على أذكار الصباح والمساء حتى ينشرح صدرك

- استعن بالله وادعوه عسى أن يوفقك

- حافظ على رضا الوالدين عسى أن تحظى بدعائهما

- تناول الطعام المتوازن خاصةً ما به فيتامينات

- احذر الخطأ الشائع بأن "تناول الشاي والقهوة يزيد التركيز"، وجرب المشروبات مثل الكركديه أو القرفة والينسون واللبن بالسحلب والعصائر لما لها من فوائد نفسية وصحية

- ابتعد تمامًا عن الأدوية المُنشِّطة التي يلجأ إليها بعضُ الطلبة أملاً في السهر فإنها تُؤثر على الجهاز العصبي وتؤدي إلى نتيجةٍ عكسيةٍ فإنها بعد فترةٍ تُصيبه بتوترٍ شديدٍ، فلا يستطيع استيعاب معلومة.




ليلة الامتحان

- لا تشغل نفسك بمذاكرة المادة كلها، ولكن يكفيك العناوين الكبيرة والصغيرة طالما ذاكرتها قبل ذلك حتى يسعك الوقت.

- لا تسهر بعد الساعة 12مساءً حتى لا تُصابَ بالصداع وعدم التركيز أثناء الامتحان، واغتسل بماءٍ دافئ قبل النوم حتى تتعمق في النوم، وصلِّ ركعتَي حاجة لله قبل النوم
.

يوم الامتحان

- استيقظ مبكرًا ويمكن الاغتسال أيضًا لتجديد النشاط

- يمكن استرجاع الأفكار الرئيسية والجزئية للمادة فله فائدة لاسترجاع المعلومات

- أفطر إفطارًا خفيفًا مع كوب لبن

- صلِّ ركعتين قبل الخروج للامتحان وادعُ الله فيهما بالتوفيق

- أحسن الظن بالله وتوكل عليه، وتذكر أن الله لا يُضيع أجر مَن أحسن عملاً

- اطلب من والديك الدعاء

- إذا شعرت بأنه لم يبقَ في ذهنك معلومة واحدة وأنك قد نسيت كل شيء فهذا شعور طبيعي فلا تجعل الخوف يتمكَّن منك فهذا شيء مستحيل وإحساس وهمي؛ لأن المعلومات مختزنة في الرأس وسيتم استدعاؤها في أي لحظةٍ وأن الجسم يُفرز هرمونات خاصة وظيفتها زيادة التركيز عند أداء الامتحان.

- عند جلوسك على الكرسي سمِّ الله وقل "يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث".

- عند تسلُّم الورقة ألقِ نظرةً عليها كلها وقَسِّم الزمنَ على الأسئلة مع تركِ وقتٍ للمراجعة واحترام هذا التوزيع.

- نسق ورقة الإجابة واجعل إجابة كل سؤالٍ في بداية الورقة.

- ممكن أن تبدأ الإجابة بأسهل سؤالٍ لترتاح نفسيًّا.

- خُذ نفسًا طويلاً بين الحين والآخر لاستدعاء المعلومات.

- إذا صعُب عليك شيء أثناء الامتحان قل: "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين"، "اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين وأصلح لي شأني كله".

- إذا نسيت شيئًا فقلْ "ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا"، "اللهم لا سهل الا ما جعلته سهلا وانت تجعل الصعب اذا شئت سهلا "

- إذا شعرت بقلقٍ أثناء الامتحان فقل: "ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب".

- عند الانتهاء من الامتحان راجع الورقة كلها وقل "الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، سبحانك رب العزة عمَّا يصفون، وسلام على المرسلين, والحمد لله رب العالمين".

- إياك والغش سواء كنت فيه مفيدًا أو مستفيدًا؛ فإنه من سماتِ الفاشلين والرسول حذرنا منه فقال: "مَن غشنا فليس منا".
- بعد الانتهاء من أداء الامتحان لا تشغل نفسك بصحةِ الإجابة، ولكن احمد الله على تسديده إياك
واحمده على كل حالٍ، واجعل هدفك هو الاستعداد لامتحان المادة التالية، وخذ فترة راحة أو استرخاء لتستعد بعدها للمادة التي بصددها الامتحان.

- بعد الانتهاء من الامتحانات ادعُ الله أن يوفقك في امتحان الآخرة.

نسأل الله القدير أن يوفقنا في امتحان الدنيا والآخرة.. اللهم آمين


_________________

منقوووووول