دى مجموعة ابيات من ضمن أربع قصائد كتبتهم بدون عناوين
وده لاسباب كتير حقولها بعد ما انزل الاربع قصائد
وياريت تكونو انتو اول ناس تختارولى العناوين ونعمل تقييم ونختار منهم اجمل عنوان
ولا انتو معندكمش استعداد تفكرو
عامة انا حقول اللى عندى .. والمناسبة اللى كتبت فيها مجموعة الابيات دى انى كنت بفكر فى محبوبتى " خطيبتى سابقا " وانا قاعد فى احب الاماكن لقلبى وهو " بير مسعود " الاسكندرانية أكيد حيعرفوه .. وفوجئت برنة على تليفونى منها ووراها رنة .. فكتبت الكم بيت دولا وبعتهم فى ماسيج لاميلها

...................................... هذا الهوى ما عاد يغرينى
...................................... فلتستــريحى ولتريحينـى

...................................... إن كــان حبك فــى تقلبــه
...................................... ما قـــد رأيت فـــلا تحبينـى

...................................... حبـــى هو الدنيا بأجمعهــــا
...................................... أمــــا هواكى فليس يعنينى

...................................... أحزانـــى الصغــــــرى تعانقنى
...................................... وتزورنى غن لم تاتى وتزورينى

...................................... ما همنـــــــى ما تشعرين به
...................................... إن فكـــــرى فيكــــى يكفينى

...................................... فالحـــــب عطــــــــر بخواطــــرنا
...................................... كالعطــــــــر فى بالى البساتين

...................................... عينـــــاك من حزنـــى جعلتهما
...................................... مــــا أنت وما عيناكـــــى بدونى

...................................... عن جمالك ليس شئ يذهلنى
...................................... إن غاب عنى من حين إلى حين

...................................... فالشــــــوق يفتـــــــح ألف نافذة
...................................... خضــــراء من عينيكـــــى تغنينى

...................................... لا فرق عندى يا معذبتــــــــــــــــــى
...................................... أحببتينى ... أم لم تحبينـــــــــــــى

...................................... أنتى إستريحى من هواى أنـــــــــــا
...................................... لكن سألتك بالله الأ تريحينـــــــــــى

.................................................. .. إنتهـــــــــــــــــــــ ـــــى .... وأنتهيـــــــت .........................................

فوجدت نفسى والشمس تنذرنى بأشعتها إنهض أيها المعذب
وقمت ... وأنصرفت ... ودمعتى ما فارقتنى
فبكيت
وهذلت
ومشيت
حتى منطقة المنشية وصلت
وأمام البحر وقفت
وخلفى الجندى المجهول صامت
وأحسست
كانى انا الوحيد فى الكون .. وهى... والبحر .. وهذا التمثال
وفكرت فيما كتبت
وفكرت فى العنوان فأحترت
فأكتفيت
أنى كتبت إسمى وأسمها
وللكيوبيد بيننا رسمت
وبكيت
وبكيت
وبكيت


أخوكم م. أمير الأقصرى .. صعيدى أبا عن جد

[الملحق حذف بواسطة المشرف]