كيف تصبح رجلا

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم

( إذا رأي احد منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع بلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الإيمان )

صدق رسول الله

يظن البعض منا ان تغيير المنكر باليد هي مسؤولية أولي الأمر

وأولي الأمر وحدهم هم المسئولين عنها

برأيي أن هذه مثل حجه البليد

ثانيا الجزء الثاني من وسائل تغيير المنكر وهو اللسان

اللسان الذي طالما أودي بصاحبه في مالا يحمد بما يفيد وما لا يفيد

كلنا يملك اللسان ولكن من منا يستطيع ترويضه فيما يفيد

من منا لسانه لا ينطق إلا حق

من منا لسانه لا ينطق إلا في الحق

من منا لسانه للمنكر بالمرصاد

أما عن الجزء الثالث وهو القلب فهذا وان كان اضعف الإيمان فانه لذا قيمه

ليس معني التغيير بالقلب أن تري المنكر ولا يكون لك أي موقف

ولكن دعنا نري سارقا مثلا لا تستطيع أن تمنعه من السرقة بيدك ولا بلسانك فكيف بقلبك

أن لا تبتسم في وجهه هذا موقف أن توقف التعامل معه هذا موقف أن تقاطعه مقاطعه تامة هذا موقف



أخيرا لكي تصبح رجلا لابد لك أن تكون حازما في الحق