بسم الله الرحمن الرحيم

كن معي في خيالي

سأحكي لك قصتي

والتي تعيشها أنت معي

بل جميعنا

أنا أنسانه ..

لي معرفة بثلاث فئات من البشر ..

أو لنقل ثلاث أشخاص ..

أولهم ... محب لي .. مخلص معي ... يذكرني دوماً بكل خير

يسلم ويبتسم ويفرح كلما رأني ... يستبشر بي ..

أشعر بسعادته دوماً وحبه الصاادق لي ..

يحب أن يحكي عني ... وعن جميلي ... ويبحث عن رضاي ..

وعن ماأحب ولاأحب .. فذلك يهمه كثيراً



والآخر ..

هو يحبني ..

لكنه مسكين " ينسى" ..

لأنه حبه ليس كفاية ..

فهو لم يتعلق بي كالأول ..

إذا ... أتى حديث عني .. ابتسم وربما انشرح صدره بي ..

لكنني ... لست بذات الأهمية في حياته ..

لايكلمني كثيراً ... لايذكرني كثيراً ..

لاأحتل في قلبه الدرجة الأولى ... هناك الكثير من البشر ..

والاعمال ... التي هي أهم مني ..

ولكني لاأنكر بإنه يفرح بي عندما يراني ..

ويسعد بالسلام علي ..

ويبحث عن رضاي لكنه .. لايلتزم بما أحب دائماً ..

فهو احيناً يخالفني ويغضبني ..



أما الثالث ..

فهو شخص يقول بإنه يحبني !!

لكنه لايحب الحديث عني ..

وان تبسم لذلك ..

لكن في قرارته يريد إنهاء الحديث ..

عندما يراني قليل ما يأتي ويسلم علي .. على حسب مشاغله ..!!

وفي الاغلب .. المشاغل هي الأهم .. وإن كانت تافهه ..

ومسألة إرضائي .. ليست مهمة عنده ..

بل انه دوماً لايرضيني بما يفعل .. لاني لست من اولوياته ..

وفي يوم من الأيام ... الثلاثة هؤلاء .. أحتاجوا إلي ... في وساطه ..

في دنياهم التي لاتساوي عند الله جناح بعوضة ..!

برأيكم ..

أريد أن أستشيركم ؟؟

من يستحق الوساطه الأكبر .. ؟ من سأبذل له كل ماأستطيع ؟

سأقول لكم ..

الأول .. سأفعل المستحيل .. لكي أرضيه وأفرح قلبه ..

فاأنا انسانه وفية لكل جميل بيننا ...

واما الثاني ..

سأحاول بكل ماأستطيع .. فاأنا لاأنسى وقفته معي ..

أما الأخير ..

فسأساعده .. واجتهد لذلك ..

لكن لاأظن أن يكون اجتهادي كما هو الأول او حتى الثاني ..

.
.

ربما تتسائلون ماذا أعني بحديثي ؟

أعني لو شبهت ذلك بعلاقتنا بحبيبنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم !

ونحن احدى الثلاث فئات من البشر !

هل نصلي عليه كل ما ذكر ..

أو حتى لم يذكر ...!!

هل هو يشغل الحيز الأكبر من تفكيرنا ؟

هل نبحث في يومنا عما يرضيه .. هل نشتاق للقاءه ؟؟

هل نحب سيرته والحديث عنها والاقتداء بها ؟

ونحن أشد حاجة للرسول صلى الله عليه وسلم .. من البشر في الدنيا ..

من سيشفع لنا في الآخرة بإذن ربنا ؟؟

من سيقول .. أمتي أمتي ؟؟

من الذي عندما قارب يوم وفاته قال ..

أشتقت لأخواني !!

وأخوانه " هم قوم يأتون بعده لم يروه ولكن آمنوا به "

من الذي قال أبلغوهم سلامي ؟؟

عليك السلام ياحبيبي يا رســـــــــول الله ..

من الذي قال إن لكل نبي دعوة يدعو بها، وأريد أن أختبئ دعوتي شفاعة لأمتي في الآخرة. متفق عليه.

وفي رواية لمسلم: فتعجل كل نبي دعوته، وإني اختبأت دعوتي شفاعة لأمتي يوم القيامة،
فهي نائلة إن شاء الله تعالى من مات من أمتي لا يشرك بالله شيئاً

وتذكر .. أن هناك الكثير .. من سبقك .. من بذل ماله .. ووقته .. وروحه ..

ماهو نصيبك ؟؟

استيقظ من سباتك ..

وابحث عن هذا المعنى والحب الذي ملأ قلوبهم ..

والذي لايكمل إيمانك إلا به ..

كيف نحبه ؟!

الصلاة عليه

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: اولى الناس بي يوم القيامة اكثرهم علي صلاة.

.. وزيارة مدينته .. وقراءة سيرته


فهناك يوم شاق !!

ستحتاج حينها إليه ..

ولكن تنبه لذلك من الآن ..

واستدرك حقيقة زوال الدنيا .. وحدد موقعك ..

صلى الله على سيدنا محمد ..

موضوع أعجبني*

------------ --------- ---------

"من الدفـاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم

الإكثار من الصلاة والسلام عليه دائما وأبدا .. فأغتنم كل لحظة لهذا العمل العظيم "