حروف مسكنة
مادة الدواء
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين



التأثيرات الدوائية
تتميز بخواص مسكنه تبعث في النفس الطمأنينة والراحة وتطرد الهم والحزن وتبعد القلق والتوتر و تجعل تعلقك بالله إذا ما استشربت حروف هذه المادة بإيمان محقق.

دواعي الاستعمال
يستعمل هذا الدواء عند إحساسك بالظلم والقهر والغم والحزن, ويفيد في حالات الإحباط واليأس
يستعمل أيضا لتخفيف الآلام الناتجة عن أذى الناس وكل منغصات الحياة ومتاعبها
وفي الحالات المصاحبة لضيق الصدر.

موانع الاستعمال
قد يمنع البعض من استخدام هذا الدواء بسبب الجهل أو الغفلة كما تؤثر كثرة الذنوب والمعاصي فتحول دون استخدام هذا الدواء أو كمال الفائدة منه .

الجرعات و طريقة الاستعمال
واظب على استخدام الدواء قدر ما تستطيع بكرة وعشية.

الاحتياطات
من الأفضل أن تكون متوضئا ( ليس شرطا ), مستقبل القبلة ( ليس شرطا ), خاشع القلب و بصدق توكل ( ما أجمل أن يتحقق مع هذه الحروف فستكون النتيجة فتاكة)

التأثيرات الدوائية
هذا الدواء مستحضر لا يأتي إلا بخير, وهو شافٍ حتما, وليس له أي تأثيرات سلبية مطلقاً
ففي حال زيادة الجرعة تزداد الفائدة و قد تم استخدامه قبل مئات السنين بشهادة تصديق إلهية ( و ذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين (*) فنجيناه من الغم و كذلك ننجي المؤمنين (

[color=red]• لا تقطع مدة العلاج من تلقاء نفسك.
• كرر صرف الدواء بدون وصفة طبية.
• اترك هذا الدواء في متناول أيدي الجميع[/color
]