هذا الرسول الكريم ,كان رحمه للعالمين ,ولد يتيما,
لكنه كان عظيما ,كان يربي الأبطال,ويكرم الاطفال.
ومن مواقفه مع الاطفال
1ـكثيرا مايركب الحسن والحسين على ظهره ,ويقول
لهما:نعم الجمل جملكما,ونعم العدلان أنتما.
وقد يركبه في سجوده الحسن أوالحسين فيطيل السجود,فإذا سئل:لم أطلت
السجود؟قال:إن إبني ارتحلني ,فكرهت أن أعجله.
2ـولأنس خادمه أخ صغير ,كان له عصفور صغير,
فمات عصفوره,فلما رآه رسول اللطف صلى الله عليه وسلم حزينا
قال :يا أبا عمير مافعل النغير؟ أي العصفور
3ـولما أستشهد جعفر ابن عمه جاءهم يواسيهم فقال:أين بنو أخي جعفر؟
فأتت بهم أمهم ,فوضعهم في حجره, وفاضت عيناه بالدموع , وأخذهم إلى
بيته في ضيافته ثلاث أيام
4ـوكان بعض شيوخ الكبار يملأ جيوبه من الحلوى,
فإذا وجد أطفالا يتقاتلون أسرع إليهم باسما,
وقال: أنتم أحباب ومهذبون فعلام تقتتلون ؟خذوا هذه حلاوه الصلح,
ويملأ أكفهم الصغيره بالحلوى,فينسون ماتنازعو لأجله,
ويكلفهم أن يتصافحو ويتسامحو.