*** دقيقة الحزن ساعة .. ودقيقة الفرح ثانية ***



مجرد كلمات .. أعجبتني فأحببت أن انقلها إليكم ...!!

تجتاحنا مشاعر الفرح المبهجة..
لكي..
تملأ أعماقنا سعادة ..
وأحلامنا أملا ..
وقلوبنا صفاء ..
وأيامنا جمالا ..
لكن..
مهما استمرت مساحتها ..
ومهما طالت لحظاتها ..
نحس أنها مجرد ثوانٍ قليلة وانتهت ..!
سرعان ما نشتاق إليها ..
سرعان ما نحن إليها ..
وسرعان ما نغلفها ..لتصبح ذكرى جميلة..
ذكرى...فرح ..!

بالجانب الآخر ..
قد تجتاجنا ..مشاعر الألم المحزنة ..
لكي ..
تملأ أعماقنا حزنا..
وأحلامنا يأسا..
وقلوبنا تدميرا ..
وأيامنا سوءا ..
لكن..
مهما ضاقت مساحتها ..
ومهما قصرت لحظاتها ..
نحس أنها ساعة طويلة قد لا تنهي ..!
سرعان ما نكره تواجدها ..
سرعان ما نتهرب منها ..
وسرعان ما نغلفها ..لتصبح ذكرى مؤلمة..
ذكرى...حزن ..!

هل من الممكن أن نفقد السيطرة على مشاعرنا ..
بهذه السهولة ..
فتطول اللحظات أوتقصر ..
دون أن نستطيع على أقل تقدير أن نتحكم بجزء منها ..!

لا أعلـــم..إن كانت هي طبيعة الإنسان ..
التي تجعله ...يمرر الفرح بسهولة ...وبسرعة ..
ويقاسي الحزن بصعوبة ..وببطء ..!

كلمة أخيرة
قد تطول لحظات بحياتنا ..وتقصر الأخرى ..
لكل منهما نعمة ..
فالألـــم ..نعمة ..
بقدر ما يعتبر الفرح ..نعمة ..!