آخر الإحصائيات الخاصة بالهاكرز

حذرت منظمة أمريكية تتولى حراسة الأمن الحاسوبي بتمويل من الحكومة من أن المتسللين والمخربين استولوا على مئات من أجهزة الكمبيوتر الموصولة بالإنترنت.

وقال خبراء "مركز سيرت" للتنسيق "إن المتطفلين غدوا الآن في وضع يؤهلهم لشن هجوم خطير يشكل خطراً على مواقع الإنترنت والبنية التحتية للشبكة". ويستغل المخربون نقطتي ضعف شائعتين, اكتشفتا في أنظمة "يونيكس" الحاسوبية في شهر يوليو الماضي.

ومنذ ذلك الحين سجلت نحو مائة حالة، استغل فيها المتطفلون هذين الخللين لتركيب أدوات "تعطيل خدمة المواقع" والتي ظهرت مخاطرها جلية في الهجمات التي نفذت ضد مواقع شهيرة مثل "ياهو كوم" و"أمازون كوم" و"سي إن إن. كوم".
وتتوالى التقارير عن مثل هذه الهجمات بمعدل 2 إلى 5 حالات في اليوم. وقال كيفين هول رئيس فريق تعقب الحادث في "مركز سيرت": إن مخرباً واحداً يستطيع السيطرة على جيش من الحاسبات عن بعد مستفيداً من عيوب شبكات "ترايبال فلود". وبتجنيد تلك الأجهزة للاتصال في اللحظة نفسها بموقع واحد تتكثف حركة المرور المقبلة إلى الموقع مما يؤدي إلى إغلاقه أمام الزوار المشروعين.

ويعتقد هول أن هناك عدة عصابات للمخربين تعمل بشكل منفصل للسيطرة على أكبر عدد ممكن من الحاسبات التي تجندها متى شاءت لمهاجمة مواقع الشبكة.