كان زكي الملزق شاب مقطع السمكة و ديلها ولقب الملزق ... اطلق علية بسبب وضعة علبة فزلين علي شعرة كل صباح
اقتباس:
(الفزلين مادة لزجة خليط من مربة فيتراك مع الصمغ لتساعد علي سقوط الشعر)


كان هذا الصباح شديد الاهمية لزكي
فاليوم عندة انترفيو في احدي الشركات الواصلة اوي
فقد اعطاة صديقة العزيز بطاطا الذي هو في نفس الوقت اخو زوجة زكي الملزق عنوان شركة تطلب شباب للعمل
في مشروع مشترك بين مصر و امريكا
اقتباس:
(الانترفيو هو مقابلة مع صاحب العمل تبداء باخذ ارقام تلفونات المتقدمين للوظيفة و تنتهي بتعين ابن اخت صاحب الشركة) :] :] :] :] :]

المهم بعد ان ضرب زكي الحتة الكلاسيك
مع الجزمة الاجلاسية اللميع من التوحيد و النور
مع وضع كمية لا باس بها من كولونيا خمس بقرات مع المضمضمة و الاستنشاق ...
المهم يقف الملزق منتظرا الميكروباص.. ثم...
زيييييييي..زيييييييي
يلا نفر رمسيس..رمسيس .رمسيس رمسييييييييييس
يتدافع الناس كل يحاول الحصل علي المكان..بالكرسي بالكرسي
يا اخوانا بالراحة الفزلين هايسيح

يا حاجة هافطس يا ستي هاموت شيلي الكرنب دة من فوق راسي...
يمد يدة محاولا ابعاد الكرنب من علي شعرة
صرخة حريمي مدوية..
يا واطي يا سافل يا عديم الاخلاق...
الجدع النطع بيرخم عليا
ينقض الناس للنيل من زكي
فمنهم من يرقعة علي قفاة بالحزام و اخر يتف علي وشة و البعض يحاول
ابعاد الكرنب مع الصاق التهمة بزكي
ويصرخ قائلا...
انا امين شرطة قد الدنيا يا ولاد --------
وحياة امي لانا موريكو
يقترب طفل في الثامنة من عمرة
ويقوم بنزع شعر رجل زكي محاولا لصقة علي وجهة
ثم ينطلق الطفل الي امة في فرحة العبيط
ماما ماما بصي انا عملت شنب واه يابووو

و يظل زكي يتلزق و يتلسع علي قفاة حتي رمسيس...
يقفز زكي من شباك الميكروباص لاعنا الكرنب و النساء
وكل حاجة ممكن تتعمل محشي
يجد زكي نفسة و قد اصبح شبيها بحسام حسن بعد احراز هدف
فملابسة الداخلية اصبحت بالشقلوب مع اختفاء الفانلة
وظهر رقم عشرة الذي يتفائل بة مكتوبا علي بطنة
و طبعا ساح الفزلين و اصبح كالريالة علي رأسة
اقتباس:
الريالة هي عملية بيولوجية بشرية تحدث للاطفال

هوبباا

يقترب طفل ماسك في ايد امة من زكي
و هو ينظر لة في تعجب سائلا امة ....
ماما ماما هو عمو واقف بلبوص لية..؟؟؟
تنظر الام في قرف شديد ساحبة ابنها بعيدا

علشان كان بيقعد علي النت كتير يا حبيبي ...
ينظر زكي الي الساعة الضخمة في الميدان..
يا نهار اسود انا اتاخرت ساعة بحالها عن الميعاد
ينط زكي كحيوان الحنكلولو الصغير
اقتباس:
(الحنكلولو الصغير هو ابن الحنكلولو الكبير)

و ينطلق مسرعا و هو يبحث عن العنوان
و هووووووووووب تنزلق قدما زكي و يسقط في بلاعة مفتوحة
و تظلم الدنيا من حولة..
...........
....
افصل السوائل عن الناشف
.....
....
هات انبوبة اوكسجين تانية.......
.....
معكش 20 جنية سلف لاخر الشهر؟؟.........

اهو بدء الواد يفوق دة كان هيودينا
في داهية

اصوات متداخلة و غريبة يسمعها زكي و هو يفيق
انا فين انتو مين
و اية الريحة المعفنة دي؟؟؟

يقوم رجل بمساعدة زكي للنهوض و تبدو علية ملامح الطيبة و الوقار
مع انبعاث رائحة كريهة منة....
و يسئالة
مش انت الموظف الجديد يا ابني؟؟
ينظر زكي في بلاهة قائلا لنفسة.
هو عرف منين ؟؟؟
اة انا انا خلاص اتعينت؟؟؟
يرد الرجل الوقور..
انت مش مؤهل عالي و بتعرف انجليزي قراية و كتابة؟؟
يرد زكي في ثقة
ياس سير..
YES SIR
ينظر لة الرجل قائلا خلاص
علي بركة الله...
يسئالة زكي..
طيب انا اية المطلوب مني.
ينظر لة الرجل قائلا..
هو انت محدش قالك هاتشتغل اية ؟؟؟
لا يا عم محدش قالي ...
هو الشغل هايكون في البلاعة؟؟
يضحك الرجل و يقول
بص انت هاتجيب الحاجات المقرفه ده جنب يمين او شمال
اي حاجه تانيه
يبقي تابع للبلاعة اللي بعدينا ..
يصمت زكي قليلا و يعبس بقدمة في بعض الاشياء حولة
ثم يقوم باخراج المحمول و الاتصال برقم...
الو...... بطاطا....
اختك طالق
و يسقط زكي مغميا علية....