كثيراً ما يستفسر مالكو السيارات عن الكيفية التي يمكن من خلالها معرفة ما إذا كان الدخان الصادر من عادم السيارة (الشكمان) لحظة تدوير المحرك يعود إلى مشكلة كبيرة في المحرك نفسه أم لسبب آخر، الإجابة على مثل هذا التساؤل تقودنا إلى تصنيف ألوان الدخان الصادر من العادم وتشخيص ذلك ميكانيكياً على نحو موجز:

1- إذا كان لون الدخان الصادر من العادم يميل إلى اللون الأزرق أو اللون الأزرق المشوب بالسواد لحظة تدوير المحرك فإن ذلك يعني أن الزيت يتم احتراقه مع الوقود نفسه وهذا معناه أحد أمرين: إما أن درجة لزوجة الزيت viscosity تُعد منخفضة جداً أو أن شنابر البساتم piston rings أصبحت بحاجة للتغيير وهذا هو الوضع الأسوأ!

2- إذا كان لون الدخان الصادر من العادم يميل إلى السواد لحظة تدوير المحرك فإن هذا يُشير إلى وجود نسبة فائضة من الوقود يجري إحراقها.

3- إذا كان الدخان الصادر من العادم لحظة تدوير المحرك ذا لون أبيض وكانت كمية الدخان قليلة فإن هذا أمر لا يدعو للقلق إذ يعود السبب هنا إلى أن الرطوبة الموجودة في المحرك (البارد) ونظام العادم يجري حرقها في هذه اللحظات. أما إذا كانت كمية الدخان الأبيض كثيفة واستمرت لفترة طويلة فإن أقرب الاحتمالات لتفسير ذلك هو وجود تسرب داخلي في جهاز تبريد الماء (الراديتر).






مــــــــــــــنـــــــــ ـــــــــــــقـــــــــــ ـــــــــــول