العذاب الحقيقي
- أن تحصي عدد انتكاساتك فيعجزك العد

- أن تتمنى عودة زمان جميل انتهى

- أن تتذكر إنسانا عزيزا رحل بلا عوده

- أن تنادي بصوت مرتفع فلا يسمع صوتك

- أن تشعر بالظلم وتعجز عن الانتصار لنفسك

- أن تضطر إلى تغيير بعض مبادئك لتساير الحياة

- أن تضع أجمل مالديك تحت قدميك كي ترتفع عاليا وتصل إلى القمة

- أن تصافح بحرارة يدا تدرك تماما مدى تلوثها

- أن تغمض عينك على حلم جميل....وتستيقظ على وهم مؤلم

- أن تقف فوق محطة الحياة بانتظار ماتعلم قبل سواك أنه لن يأتي أبد

- أن ترى الأشياء حولك تتلوث وتتألم بصمت

- أن يداخلك إحساس مقلق بأنك قد تسببت في ظلم إنسان ما

- أن تجد نفسك مع الوقت بدأت تتنازل عن أحلامك واحدا تلو الآخر

- أن تضحك بصوت مرتفع كي تخفي صوت بكائك

- أن ترتدي قناع الفرح كي تخفي ملامح الحزن عن وجهك

- أن يداخلك إحساس انك سببت التعاسة لإنسان ما

- أن تقف عاجزا عن الإحساس بشعور جميل يتضخم به قلب أحدهم تجاهك

- أن تكتشف أنك تمثل شطرا عظيما من خارطة أحلام إنسان ما.... وتدرك خذلانك المسبق له

- أن تنام وفي داخلك أمنية أن لا تستيقظ أبدا

- أن تمر عليك لحظه تتمنى التخلص فيها من ذاكرتك

- أن تجلس مع نفسك فلا تجدها

- أن تطرح عليك نفسك أسئلة لا تملك قدرة الإجابة عليها

- أن تلوح مودعا لأشياء لا تتمنى أن تودعها يوما

- أن تبكي سرا فقط لأن أحدهم أقنعك يوما بأن البكاء نوع من أنواع الضعف الإنساني

- أن تصل يوما إلى قناعة أن كل من مر بك أخذ جزاءاً منك ومضى