لازلت أحلم باللقاء

أسير أحمل جرح دمي العميق
و أظل أبحث عنكى في كل الزوايا
وأظل أحمل حبك في كل الثنايا
و أرجو فيكى نورا يلون ليل أحزاني بالضياء
و دفئا يمحو من نفسي أثار الشتاء
رغم ضياء العمر وألم الجراح
لا زلت أدعو كل صباح
أن لا تضيع أحلامي مع الرياح
و أن أودع الأحزان يوم ألقاكى
و أودع الجراح
وأ حلم ثانية بالقاء