السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دائما نسمع او نقرأ عبارة

(عملت اللي علي والباقي على الله )
أو
( عملت جهدي والباقي على الله )

حينما يبذل الانسان المطلوب منه وتبقى النتائج
ولكن للشرع رأي في هذه العبارة ..

السؤال:
ما مدى صحة عبارة بذلت ( قصارى جهدي والباقي على الله ) ؟.
الجواب:
الحمد لله
هذا القول لا يصلح لأنه يعني أن الفاعل اعتمد على نفسه أولاً .
لكن القول :

( بذلت جهدي واسأل الله المعونة )

هذا الصواب ، وهذه العبارة :

( بذلت جهدي والباقي على الله )

ربما يريد بها الإنسان هذا المعنى الذي ذكرت أي ما استطعته فعلته وما لا أستطيعه فعلى الله ، ولكن أصل العبارة غلط ، بل يقول : ( بذلت جهدي واسأل الله المعونة ) فتوى الشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللـه عليه