يسن للمصلي أن يرفع يديه في أربعة مواضع في الصلاة :

مع تكبيرة الإحرام
وعند الركوع
وعند الرفع من الركوع
وإذا قام من التشهد الأول ،

فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله علية وسلم أنه كان : إذا دخل في الصلاة ، كبر ورفع يديه ، وإذا ركع رفع يديه ، وإذا قال : سمع الله لمن حمده رفع يديه ، وإذا قام من الركعتين رفع يديه . رواه البخاري 2/222 وأبو داود1/197 .

ومعنى قوله { إذا قام من الركعتين رفع يديه } : أي إذا قام من التشهد الأول

ورفع اليدين يكون حذو المنكبين أو الأذنين ، انظر العيني في العمدة 5/7 ، شرح مسلم للنووي 4/95 ، صفة صلاة النبي للألباني 87

والله تعالى أعلم


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد