طبعا خلال الفترة الماضيه كانت الاحداث مشتعلة في لبنان و التصريحات العربية كانت اشد اشتعالا وكل ملك او رئيس دولة كان بيدور على بق جامد يقوله بس بصراحة اجمد تصريح او بمعنى اصح اجمد بق اتقال في الاحداث دي كان بق الرئيس محمد حسني مبارك لما قال ان (الحرب دي خسارة لاسرائيل وخسارة للبتاع ده)
وبسبب هذا التصريع قامت الدنيا ومعرفتش تقعد تاني كل العالم بدء يبحث عن معنى البتاع ده ما كلا الناس عارفة ان تصريحات الريس بتلاقي اهتمام عالمي(زي ما بيكدبوا في الجرايد)
ومن علماء اللغة العربية من قال ان البتاع ده المقصود به فلسطين و منهم من اعترض وقال لا البتاع ده يبقى لبنان راح قام عالم اخر لا البتاع ده يبقى حسن نصر الله لان كلمة بتاع مذكر وحسن نصر الله مذكر.
اما عن رجال السياسة فقد اعلن عمرو موسى رسميا وفاة البتاع ده من زمان
وقال بوش ان الحرب ستظل مستمرة طالما البتاع ده موجود وفي السعودية كفروا البتاع ده وكل البتاتيع بتوعه وذلك لان البتاع اقترن بي ده وده دليل على الكفر
اما في ايران فذهبوا جميعا الى الاضرحة ليدعوا للبتاع ده ولكل موالي له
وقد علقت الجرائد المصرية على مدى تأثير تصريحات الرئيس الحكمية على كل من اسرائيل و على البتاع ده وبسبب ذالك اتف العالم على توحيد البتاع ده بشكل رسمي وقال ايضا ممتاز القط لولا الرئيس لما كان هناك بتاع ولا ما كان هناك ده اعز الله الرئيس

واخير ارجوا من جميع الناس البحث عن البتاع ده بشكل جدي كي نعرف مدى تأثير الحرب عليه وكيف كان تأثير البق الجامد عليه

وشكرا لكل بتاع عاش على ارض وطن البتوع