لم يركن منتخب ساحل العاج الى تأهله من الجولة الماضية الى دور الثمانية في كأس الامم الافريقية لكرة القدم وسحق منتخب مالي 3-صفر يوم الثلاثاء في الجولة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية في اكرا ليحرم منافسه من التأهل.

واعتلى "الافيال" صدارة المجموعة برصيد تسع نقاط من ثلاثة انتصارات متتالية فيما تراجع منتخب مالي للمركز الثالث برصيد أربع نقاط بفارق الاهداف عن المنتخب النيجيري الذي احتل المركز الثاني بالرصيد نفسه وتأهل الى دور الثمانية.

افتتح ديدييه دروجبا التسجيل في الدقيقة التاسعة وضاعف مارك زورو غلة ساحل العاج باحرازه الهدف الثاني في الدقيقة 54 وأكمل ابو بكر سانوجو الثلاثية في الدقيقة 85. وفي دور الثمانية يلعب منتخب ساحل العاج الذي تأهل الى المباراة النهائية في البطولة الماضية مع منتخب غينيا الذي احتل المركز الثاني في المجموعة الاولى.

أجرى الفرنسي جيرار جيلي مدرب ساحل العاج خمسة تغييرات على تشكيلة فريقه بعد ضمان التأهل لدور الثمانية وأقحم ارونا كوني وسياكا تيني ومارك زورو وكريستيان كوفي ندري وايمرسي فاي وأعاد لاعب خط الوسط ديدييه زوكورا الى مركز قلب الدفاع ليعوض غياب كولو توري المصاب.

ورغم هذه التغييرات الا أن "الافيال" ظلوا على تماسكهم ولم تمض أكثر من تسع دقائق حتى كان دروجبا مهاجم تشيلسي الانجليزي يضع الفريق في المقدمة. وتحرك دروجبا بشكل رائع ليتخلص من رقابة المخضرم سامي تراوري وتلقى تمريرة عبد القادر كيتا داخل منطقة الجزاء قبل أن يسكنها بثقة في الزاوية البعيدة لمرمى مامادو سيديبي حارس مالي.

ولم يستفد منتخب مالي من اشراك جيلي لتشكيلة لا تضم أغلب لاعبيه الاساسيين وظهر بمستوى أقل من مباراتيه السابقتين أمام بنين ونيجيريا وتأثر بغياب قائد خط الوسط مامادو ديارا لاعب ريال مدريد الاسباني بسبب الايقاف كما أبقى الفرنسي جان فرانسوا جودار مدرب الفريق محمد سيسوكو على مقاعد البدلاء لعودته الى غانا قبل وقت قصير من المباراة بعد أن سافر الى ايطاليا لاتمام اجراءات انتقاله الى يوفنتوس من ليفربول الانجليزي.

وكاد زورو أن يضاعف النتيجة ويزيد من مشاكل مالي في الدقيقة 18 عندما ارتقى دون رقابة ليقابل كرة عرضية من ركلة ركنية بضربة رأس ذهبت بجوار المرمى. وتحرك كوني مهاجم اشبيلية الاسباني كثيرا الامر الذي سبب متاعب لدفاع مالي البطيء. وحول كوني الذي لم يشارك في المباراتين السابقتين كرة عرضية من تيني في الجهة اليسرى برأسه من مدى قريب لكنها أخطأت المرمى في الدقيقة 35.

وبعد تسع دقائق من الشوط الثاني أكد منتخب ساحل العاج تفوقه التام على منافسه بتسجيله الهدف الثاني عن طريق زورو. وارتقى مدافع بنفيكا البرتغالي أعلى من رقيبه ليقابل تمريرة عرضية من عبد القادر كيتا اثر ركلة ركنية برأسه في مرمى سيديبي ليتعقد موقف نسور مالي.

وأنقذ الجناح الايسر اداما تامبورا مرمى مالي من هدف ثالث في الدقيقة 60 بتسديدة بالرأس من دروجبا الذي سدد بعد دقيقتين من مدى قريب بعد تمريرة من يايا توري لكن سيديبي حول الكرة الى ركلة ركنية بصعوبة. وحرم القائم درامان تراوري من تقليص الفارق لمالي في الدقيقة 68 عندما استغل خروجا خاطئا من الحارس ابو بكر باري ليقابل برأسه كرة عرضية من سيدو كيتا.

ورغم انتقال السيطرة الى منتخب مالي في الدقائق الاخيرة من المباراة خاصة بعدما أخرج جيلي نجومه دروجبا وكيتا لاراحتهم الا ان رفاق فريدريك كانوتي لم ينجحوا في تعويض تأخرهم. وسدد زورو برأسه مرة أخرى في الدقيقة 82 بعد ركلة ركنية الا أن كرته حادت قليلا عن المرمى. وبدد البديل سانوجو اي أمل لمنتخب مالي عندما أحرز الهدف الثالث في الدقيقة 85 بعد متابعة لكرة مرتدة من الحارس سيديبي