هذه بعض الكلمات اللي اعجبـتني وهي من كتاب ( لا تحزن ) للشيخ عائض القرني

وحبيت انقلها لكم


التمس حظك بالسكوت , فإن الصامت مهاب , والمنصت محبوب , والبلاء موكل بالمنطق ..


لن تسعد بالسفر من بلد إلى بلد وهمك معك , لكن انتقل من شعور إلى شعور لتجد السرور ..


العلم أنيس في الوحدة , صاحب في الغربة , رقيب في الخلوة , دليل إلى الرشد , معين في الشدة , ذخر بعد الموت ..


مصيبتنا أننا نعجز عن حاضرنا , ونشتغل بماضينا , ونهمل يومنا , ونهتم بغدنا , فأين العقل ؟؟


حاجة الناس إليك نعمة فلا تملها فتصبح نقمة , واعلم أن احسن ايامك يوم تكون مقصودا لا قاصداً ..


من عنده دين يرشده , وعقل يسدده , وحسب يصونه , وحياء يزينه , فقد جمع الفضائل ..


عندك عينان .. وأذنان .. ويدان .. ورجلان .. ولسان .. وإيمان .. وقرآن .. وأمان .. فأين الشكر يا إنسان .. ( فبأي آلاء ربكما تكذبان )..


إن لذة الحياة ومتعتها أضعاف أضعاف مصائبها وهمومها .. ولكن السر كيف نصل إلى هذه المتعة بذكاء ..


الضحك المعتدل .. يشرح النفس .. ويقوي القلب .. ويذهب الملل .. وينشط على العمل .. ويجلو الخاطر ..


لا تتوقع سعادة أكبر مما أنت فيه فتخسر مابين يديك .. ولا تنتظر مصائب قادمة فتستعجل الهم والحزن ..


الحياة فرصة لا نعرفها الا بعد ان نفقدها .. والعافيه تاج على رؤوس الأصحاء لا يراها إلا المرضى..


ذكر الله يرضي الرحمن ويسعد الإنسان ويخسئ الشيطان ويذهب الإحزان ويملأ الميزان ..


من لذائذ الدنيا .. السفر مع من تحب .. والبعد عمن تبغض .. والسلامة ممن يؤذي .. وتذكر النجاح ..


اجلس في السحر ومد يديك وأرسل عينيك .. وقل : وجئنا ببضاعة مزجاة فأوف لنا الكيل ياجليل ..


هون الأمر يهون .. واجعل الهم هم الآخره .. فحسب وتهيأ للقاء الله تعالى واترك الفضول من كل شيء .


( وتوكل على الحي الذي لا يموت ) ليصلح حالك ويشرح بالك ويحفظ مالك ويرعى عيالك ويكرم مآلك ويحقق آمالك..