الحبُّ هو الألمُ الحقيقي

والحبُّ الحقيقيُّ

هو الألمُ الخالدْ
^
^
^
^
^
^
حبُّ الوطنِ ألم

لأنكَ تموتُ من أجلهِ مليونَ مرةْ

قبلَ أن تطأ قدمكَ عتبةَ الموتْ
^
^
^
^
^
^
حبُّ الأهلِ ألمْ

لأن الشوقَ إليهمْ

يُذيبُك كما يذيبُ الشمعةَ اللهبْ
^
^
^
^
^
^

حبُّ الحبيبِ أكبرُ ألمْ

لأنه يجلبُ لكَ التعاسةَ والموتَ والفناءَ

في آنٍ واحدْ

حينَ يقفُ الحبُّ شاهراً سيفهُ

في ساحةِ المعركةْ

لا تجرؤُ أعتى الحوادثِ على هزيمتهْ

ولكنهُ يتحوّلُ إلى حلزونٍ

غارقٍ في الملحِ والدمِ

حينَ تهبُّ عليهِ نسماتُ الخيانةْ
^
^
^
^
^
^
الحبُّ قبسٌ إلهيِّ من النورِ المتألقْ

ينثرُ البهجةَ والأملَ

كما تنثرُ الشمسُ أشعتها على سطحِ الكونْ

وحين تهبُّ عليهِ رياحُ الغدرِ

يختنقُ الضوءُ

ويتحولُ إلى عقربٍ من الدخانِ الأسودْ


الحبُّ يلدُ الألمْ

والألمُ يلدُ العبقريةْ

والعبقريةُ تلدُ الفلسفةْ

والفلسفةُ هي مفتاحُ الكونْ

بها تتفتحُ أبوابُ الحكمةِ المغلقةْ

فتبدو لنا أسرارُ الوجودْ
^
^
^
^
^
^
عندئذٍ

نعرفُ الله حقّ المعرفةْ

لأنهُ هو الحبُّ الخالدْ