سلامو عليكو ورحمة الله وبركاته

مساء الخير بالنــــهار

لمعرفة اخـر التطورات فى غزة والوضع على الحدود وافتنا مراسلتنا (......)فى رفح الحدود المصرية بذلك التقرير..والذى جاء فيه ما يلى:
أعرب آلاف الفلسطينيين، ممن تمكنوا من اجتياز الجدار الحدودي "المنهار" بين مصر وقطاع غزة، عن أملهم في أن تسمح لهم السلطات المصرية بالبقاء، فيما أكدت مصادر أمنية أن جنوداً مصريين قتلوا اثنين من جنسيات أفريقية، أثناء محاولتهما التسلل إلى الجانب الفلسطيني من مدينة رفح.

وبينما كان فيه الاف من أهل غزة يعبرون الحدود المصرية لشراء الوقود والطعام كان هنـاك منهم من يود أن يعبـره لوجود ((فرصة أفضـل))..وأن يبدأوا حياة جديدة فى الاخـت الكبـرى ..ايه جصدى الاخت الشقيقة مصـر..

لكن خـاب ظن كل منهما اذ شرعوا فى اغلاق الحدود بين مصر وفزة بدءا من صباح الجمعة واللى فضل مفتوح من يوم الاربع 23 يناير..كانون الثاني الجاري،

وقال عيسى سويلم، البالغ من العمر 27 عاماً، إنه كان يحدوه الأمل في أن يتمكن من شراء بطاقة هوية مزورة، ليمكنه تجاوز نقاط التفتيش، التي أقامتها أجهزة الأمن المصرية بمحافظة شمال سيناء، لمنع الفلسطينيين من الدخول إلى عمق الأراضي المصرية، حسبما نقلت أسوشيتد برس.

كما أوضح علي غالب، وهو فلسطيني آخر يرغب بشق طريقه نحو العاصمة المصرية، أنه كان يأمل في أن يتمكن من زيرة خطيبته، البالغة من العمر 23 عاماً، والتي لم يشاهدها منذ خطبتهما قبل نحو ثلاث سنوات، حيث ذهبت إلى القاهرة بتأشيرة سياحية، وهناك وجدت عملاً كصيدلانية، ولم تعُد مرة أخرى منذ آنذاك.

ولم تصدر أية بيانات رسمية من جانب السلطات المصرية بأن هناك فلسطينيين تمكنوا من الوصول إلى القاهرة، إلا أن تقارير إعلامية رسمية أفادت بأن أجهزة الأمن ألقت القبض على الآلاف من الفلسطينيين، بينهم عدد من المسلحين، أثناء محاولتهم الدخول إلى عمق الأراضي المصرية.

واستخدمت القوات المصرية قوات مكافحة الشغب الهراوات والكلاب البوليسية، لملاحقة السيارات والشاحنات التي تعرض نقل الفلسطينيين الذين يرغبون في شراء البضائع إلى بلدات داخل سيناء، في الوقت الذي شهدت فيه مدن العريش ورفح والشيخ زويد، حركة رواج غير مسبوقة، لتلبية احتياجات الفلسطينيين

وبرضه أفاد مسؤلون أمنيون بأن قوات حرس الحدود المصرية أطلقت النار في وقت سابق مساء الأربعاء، على عدد من الأفارقة الذين كانوا يحاولون استغلال الوضع على الحدود بين غزة ومصر، بهدف التسلل إلى الأراضي الفلسطينية، مما أدى إلى مقتل شخصين....

والبــــــقاء للـــــــــــــــه وحـــــــــده...

------------------------------------------------------------------------------------------------------

شكـرا مراسلتنا من رفح (....)))...شكـرا لكم ولحسن استماعكم اعزائى المشاهدين..

والى اللقاء فى نشرة منتصف اليوم

كانت معكم مراسلة النجع الكبرى..سمسمية