أثار ملاحقة لاعبي المنتخب المصري لكرة القدم للبقرة التي جرى التضحية بها لتوزيع لحمها على فقراء كوماسي اهتمام الصحف ووكالات الأنباء العالمية.

وذكرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية في موقعها على الانترنت أمس أن البقرة بدأت في الركض في أرضية ملعب الكرة الذي يتدرب عليه المنتخب المصري وسط ملاحقة لاعبي الفريق المصري حتى تمكنوا بعد ماراثون طويل من الإمساك بها بعد تضييق الخناق عليها من كل جانب ليتولى أحدهم في النهاية ذبحها وتوزيع لحمها على الفقراء

ويلتقي المنتخب المصري في مباراته بدور الثمانية من بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا بغانا مع نظيره الأنجولي غدا الاثنين.

وأشارت وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ.ش.أ) إلى أن ملاحقة اللاعبين المصريين للبقرة أثارت ضحكات المشاهدين ، مشيرة إلى أن أحد مصوري وكالات الأنباء شعر بسعادة غامرة لنجاحه في تصوير هذا المشهد الكوميدي.