كم أعشق حيرتك


وآلاف الأسئلة التي تظهر على ملامحك ,,


غضبك..


لمعة عيناك التي تعلن عن سخطك,,


تنقيبك بأعماقي ..


بحثك بين مفرداتي


عن كلمة حب فرت من لساني زلة ..


أو لمسة حنان صدرت مني على حين غرة


أو نظرة ترجوها تذوب بها ولو لمرة


محاولاتك لإيجاد بر الأمان


شيء -ولو صغيرا- يطفئ أشواقك والحرمان



وأستمر أنا بسذاجتي ,,


بلامبالاتي ,,وتهكمي..


أداري عنك عيوني التي تعشقك


ويداي التي تطوقان لمصافحتك


حنيني ..


و


احتياجي..


إليك ..


أهرب منك بعيدا ..


رغم أني أذوب بك كل يوم أكثر


وعشقي لجنونك يكبر أكثر


ومتعتي بشرودك وحيرتك ..


تزداد أكثر وأكثر


فيضجرك بحثك


وتضيق أنفاسك



فأرتمي,,


دون تفكير !


بين ذراعيك


أبكي وكثيرا لأراضيك


وأخبرك أني تقصدت إهمالك


وتظاهرت بالجمود والبلادة


لكنني أحبك


أحبك


أ
ح


ب


ك
.
.
.




أعترف لأول مره