بلدياتنا عرف ان الجلد موضة مشى عريان

ظابط مرور لقى شقته ضيقه عملها إتجاه واحد

بتاع سمك ابنه مات فماشى فى الجنازة يقول كان صاحى وبيلعب

بلدياتنا وقع فى حفرة نزلو له حبل طلع مخنوق

بتقول لحبيبها أهلى مسافرين والبيت فاضى قال لها إقرى قرآن ومتخافيش

اثنين بلدياتنا في الجيش فالصول بيسال الأول ايه ده قال له البندجية
يافندم قال له بندجية ايه ياهريدي دي وطنك دي امك فراح للعسكري التاني
قاله ايه دي قال له دي ام هريدي يا فندم

بيقول لخطيبته انا مش غني ولا عندي شبح ولا يخت زى محمود بس انا بحبك
خطيبته: وانا كمان بحبك بس احكيلي اكتر عن محمود

ديك و فرخه معديين من قدام محل شاورما ..
الديك بيقولها شوفى اللى بيحصل للى مابتسمعش كلام جوزها

واحد بيقول لإبنه نابليون وهو أدك كان أول واحد في الفصل رد الواد
على أبوه نابليون وهو أدك يا بابا كان إمبراطور

واحد توأم شاف اخوه، قال له انت فين من الصبح ، ماما خلتني استحمى مرتين

واحد و هوا بيموت بص لمراتة نظرة رومانسيه و قالّها لما اترفدت كونتي
معايا و لما عييت وقفتي جنبي ولما فلست برضوا كونتي معايا و دلوقتى
لسه جنبي مسك ايدها بحنيه و قالها مش عارف ليه حاسس ان طول عمرك نحس