قطعت يداه

لا لن أمزقَ يا خبيثُ حجابي

فبِه أُمِرتُ بِسُنَّةٍ وكتابي

بل إنني سأصونه وأحوطه

بعنايتي سيكون من آدابي

سأمزق الفساق إن حاولوا

إيذاء ديني وسنتي وكتابي

يا فاجراً جعل الرذيلة نهجه

وسعى لنيل لذائذٍ ورغاب

أتريد مني يا لعين تبذلاً

وتهتُّكاً لأكون طعم كلاب؟

أتريد مني أن أمزق عفتي

وأثور كي تستمتعوا بشبابي

قُطِعت يداك لُعِنت يا مَن هالَه

أني على ديني أَعضُّ بنابي

أنا بنت إسلامي العظيم ولم أزل

أَلقى بإسلامي كريم طلابي

أنا لست في شؤم ولست أعيش في

ليل كزعم المارد الكذاب

أنا لست في قبر ولست ذليلة

بل عزتي ملأت عليّ إهابي




*للشيخ عبد الله حمد الشبانة*