السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



قد يتبادر لاي انسان منا اذا كان خاليا بنفسه انه يستطيع ان يفعل


ما يحلو له وان كان محرما فلا احد يراه او يراقبه ولكن يبقى الله


وهو من لا يغرب عنه مثقال حبة من خردل لا في السماء ولا في


الارض الا ويعلمها هو من يراقبه يقول المولى عز وجل :



( يوم تاتي كل نفس تجادل عن نفسها وتوفى كل نفس ما عملت وهم لايظلمون )


سورة النحل 111



ونتناسى انه يوم القيامه كل جسدنا سيشهد علينا وينطقه الله عز وجل ويكون


ضدنا لا معنا فاليوم لا يطيعنا بل يطيع الحق المتعال



( اليوم نختم على افواههم وتكلمنا ايديهم وتشهد ارجلهم بما كانوا يكسبون )


سورة ياسين 65



فلا واسطه ولا معرفة ولا انساب ولن يفيدنا الا عملنا الصالح والحق الحق


هنالك ولا غير الحق



( فاذا نفخ في الصور فلا انساب بينهم ولا يتساءلون )


سورة المؤمنون 101



فالله سبحانه وتعالى يرانا ويعلم ما تكن صدورنا وهو احق بتعظيمه ومخافته


تخيل انك امام مدرسك او مديرك فهل تستطيع ان تفعل شيئا غير لائق امامه او

اعطاك اوامر بعدم اجتياز قوانينه فهل ستجتازها ام تخترقها ام ماذا وذلك


لاحترامه وتقديره ومخافته فالله اولى ثم اولى ثم اولى بان تطيعه وتتبع سبيله


يقول سبحانه وتعالى :



( وان عليكم لحافظين * كراما كاتبين * يعلمون ما تفعلون )


سورة الانفطار الايات 10 و11 و12



فحاذروا ايها الاخوة والاخوات وما هذه الدنيا الا زائله ومحطة قصيره فلا


تغركم ولنا بقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عبرة ودليل



( من كانت الاخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله واتته الدنيا وهي راغمه )


رواه الترمذي


ويقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم :



( كن في الدنيا كانك غريب او عابر سبيل )


رواه البخاري


فالغريب او عابر السبيل لا يفعل ما يتعارض مع من يمرهم وياخذ معه


زاد قليل يكفيه رحلته القصيره


فالله سبحانه وتعالى مطلع على كل شيء بهذا الكون الفسيح ويعلم بكل شيء


فلا تغرنا الاماني وطول العمر الذي هو قصير جدا في الحقيقه


طبتم وطابت محبة الله في قلوبكم


م ن ق و ل