ماسبب تعلق الفتياااات الصغيرااات خااااصة والفتياااات عاااامة باللون الزهري ؟؟

كيف اضحى اللون الازرق او الاسود يدل على الذكورة ؟
وكيف اصبح اللون الزهري يدل على الانوثة او الدلال ؟

يطغى اللون الزهري على حيااااة الفتااااة الصغيرة ..فملابسهااا و العاااابهاااا
و احذيتهاااا و حقاااائبهاااا , جميعهاااا باللون الزهري غاااالباااا , قد يبدو لك هذا
شيئاااا مملا لكنه للفتااااة يكون عاااالما مثيرااا و رااائعاااا تعشقه وتريد الاستمرااار
فيه الى الابد ...





السبب في ذلك هو أسلوب التربية وطريقة عرض التجاااار لبضاااائعهم في
المحلات , فقد بينت دراااسة شملت الاطفاااال من عمر 15 الى 25 شهرااا ,
ان الملابس او اللهااااياااات التي يختاااارها الاهل لبنااااتهم تكون دااائما زهرية اللون ,
على عكس ملابس الاولاد التي تكون غاااالبا ذات ألوااان داااكنة كالازرق و الاسود
او الاحمر الغاااامق ...

هل يستطيع الطفل ان يعي جنسه ؟
هل يعي انه ذكر أو انثى ؟


هذه معلومة جميلة ..حيث يشير الخبراااء الى ان تعلق الفتياااات الصغيرااات دوما
باللون الزهري يرجع الى انهن يحااااولن أثباااات انهن فتياااات وايصاااال هذه الرساااالة
للعاااالم الخاااارجي , فالطفل في مراااحل نموه لا يعي انه سيظل ذكرااا او انثى , فتحااااول
الفتااااة التعلق و التمسك بكل لون زهري و كل ما هو زهري لتحااااول ان تبقى فتاة
كماااا اعتاااادت , بحيث تثبت انتماااائهاااا لعاااالم الفتياااات .






أحياااانا قد ترفض الفتاة ارتداااء سروااال او بنطاااال أزرق اللون او قميص أبيض ,
او ترفض طريقة قصك لشعرهاااا او تسريحتهاااا ...كل هذااا الرفض مرده الى انهاااا
تحااااول القياااام بكل ما يثبت أنهاااا فتااااة فقط لا غير , وتبتعد تماماااا عن اي شيء تقلد
الاولاد فيه – مثل ارتداااء اللون الازرق للبنطاااال ..واذااا رأاايت ابنتك الصغيرة تفعل
أمورااا اشبه بماااا تفعله الكباااار , مثل ارتداااء فسااااتين السهرة او الاحذية ذااات الكعب
العاااالي او وضع المكيااااج وماااا شاااابه , فلا تقلقي لهذااا التصرف فهو ليس شاذااا بل
على العكس الفتااااة ان تثبت أنوثتهاااا وانهاااا ستبقى فتااااة الى الابد ..







أما سبب تعلق الفتياااات الكبيرااات بهذا اللون , فهو ببسااااطة الى انهن منذ طفولتهم
تعلقن بهذا اللون كثيرااا لدرجة انه صاااار يرمز الى الانوثة , و هن حريصاااات بالطبع
على الاحتفااااظ بهذا الاحسااااس وعدم تبديله , لأن العقل الفتااااة يظل معلقاااا بالطفولة
والبراءة أكثر من الذكر , حيث لا يهتم كثيرااا الى الالوااان عند بلوغه ويقل اهتماااامه
باللون الازرق او الاسود مثلا , الفتااااة التي تتمسك بهذا اللون مدى الحيااااة لانه
يرمز الى انوثتهاااا ..





أظهرت دراااسة علمية أجريت حول الألوااان وانعكااااسااااتهاااا على الإنساااان ،
أن بعض درجاااات اللون الوردي لهاااا نفس مفعول المهدئاااات .
كماااا أنه يسااااعد على استرخااااء العضلاااات ، ويقول البااااحثون ، أنه قد تبين علمياااا
أن جزءااا من المخ يتفااااعل مع اللون الوردي عن طريق إبطااااله لإفراااز هرمون
الإدريناااالين ، الذي يؤدي بدوره إلى تهدئة عمل عضلاااات القلب ، ويسااااعد على
تهدئة الأعصااااب ، وينصح المختصون بارتداااء الثيااااب وردية اللون ، ولا سيماااا في أثنااااء "المنااااقشاااات الحاااامية" .
علمااااء نفس الألوااان – وهم من يختصون بالعلااااج الطبيعي بواااسطة الالوااان
لاعتقاااادهم
بأن الألوااان تشفي بعض المرضى الذين يعاااانون من اضطرااابات نفسية وعصبية
وذلك بتعريضهم لبعض الأشعة الضوئية ذااات ألوااان مختاااارة بعنااااية ودراسة
مسبقة – يصفون أثر اللون الوردي على نفسية الانساااان بأنه لون ملطف
يغمرناااا بشيء من الحب والحمااااية ويخفف الشعور بالوحدة والحسااااسية ،
وهو لون الحب غير الأنااااني .




اللون الوردي أو الزهري وهو عباااارة عن دمج من الأحمر والأبيض قال عنه
الدكتور مورتون ووكر في كتاااابه طااااقة الألوااان بأنه أحد الألوااان التي استخدمهاااا
المصريون القدمااااء حين شيدوااا لمرضااااهم معاااابد مليئة بالإضااااءة والألوااان لمعاااالجتهم
من الأمراااض المختلفة .وفي عصرناااا الحاااالي يتم استخدااام اللون الوردي في السجون
ومراااكز الابحااااث ومراااكز علااااج الإدماااان كونه مهدئاااا للعدوااانيين