ما عدت أعرف أين أنت الآن يا قدرى ؟ ..
وفى أى الأماكن تمكثين ..
فى أى لؤلؤة سكنت ..
فى أى بحر تسبحين ..
أى القلوب قد احتوتك ..
وأى قلب بعد قلبى تسكنين ..
* * لو ترجعين * *
تغيبين عنى ..
وأعلم أن الذى غاب قلبى ..
وأسأل نفسى ترى ما الغياب ؟ ..
بعاد المكان وطول السفر ..
أراك بقلبى جميع البشر ..
تغيبين عنى فأشتاق نفسى ..
بعيدان نحن ومهما افترقنا ..
فمازلت أشعر أنى إليك ..
فلا البعد يعنى غياب الوجوه ..
ولا الشوق يعرف بعد المكان ..
أحبك حباً يفوق البشر ..
لماذا أراك على كل شئ ؟ ..
كأنك فى الأرض كل البشر ..
كأنك درب بغير انتهاء ..
وأنى خلقت لهذا السفر ..
فإن كنت أهرب منك إليك ..
فقولى بربك أين المفر ..
أين المفر ؟ .. أين المفر ؟ ..