س: هل بالإمكان تثبيت نظام التشغيل ويندوز إكس بي مع نظام التشغيل ويندوز 98 على كمبيوتر واحد، على أن يكون نظام التشغيل الأساسي هو ويندوز إكس بي؟ وهل يدعم ويندوز إكس بي تعدد أنظمة التشغيل؟ وهل بإمكانه التعايش مع جميع الإصدارات السابقة من ويندوز؟

من المعروف أنه بالإمكان تثبيت أكثر من نظام تشغيل على الكمبيوتر، ومن ثم اختيار النظام الذي تريد عند بداية تشغيل الكمبيوتر، وبالإمكان كذلك تثبيت ويندوز إكس بي مع أكثر من نظام تشغيل آخر من ويندوز مثل ويندوز 2000 أو ميلينيوم أو 98 بالإضافة إلى ويندوز إن تي 4.0 وإن تي 3.51، وهكذا فإن من الممكن تثبيت نظام تشغيل ثان وثالث على كمبيوتر واحد إلى جانب ويندوز إكس بي، ومن ثم التبديل بينهما وقتما شئت عن طريق إعادة تشغيل الجهاز ومن ثم اختيار النظام الذي تريده مع بداية الإقلاع.

وينبغي تثبيت كل نظام تشغيل على تجزئة Partition مستقلة وذلك كي يحتفظ كل نظام بملفاته وإعداداته الخاصة، ولذلك فقد تحتاج إلى إعادة تهيئة القرص الصلب ومن ثم إعادة تقسيمه في حال لم يكن لديك سوى تجزئة واحدة، أو بإمكانك استخدام برنامج بارتيشن ماجيك الذي يستطيع تجزئة القرص لديك من دون إعادة تهيئته.

وهناك مسألة أخرى يتوجب أخذها بعين الاعتبار أيضاً، ألا وهي نظام الملفات المعتمد في كل تجزئة ومدى توافقه مع نظام التشغيل المراد تثبيته، فإذا كنت تود تثبيت كل من ويندوز إكس بي وويندوز 98 أو ميلينيوم، يفضل عندها تهيئة قرص الإقلاع Boot Disk بنظام الملفات FAT32، وذلك كونه متوافق مع أنظمة التشغيل الثلاثة: ويندوز 98 وميلينيوم و إكس بي.

لا يستطيع نظام التشغيل ويندوز 98 أو ميلينيوم التعامل مع نظام الملفات NTFS الخاص بنظامي التشغيل ويندوز 2000 وإكس بي، وبالتالي فإنه لن يستطيع قراءة البيانات الموجودة على قرص صلب يتمتع بهذا النوع من نظام الملفات، فيما يتميز نظاما التشغيل ويندوز 2000 وإكس بي بقدرتهما على التعامل مع جميع أنواع أنظمة الملفات (FAT16, FAT32, NTFS).

ولكن في الوقت ذاته فإن تنزيل ويندوز إكس بي أو 2000 أو إن تي 4.0 على قرص يعمل بنظام ملفات غير NTFS، يعني خسارة الكثير من المزايا، فهنالك الكثير من الخصائص القيمة الخاصة بنظام التشغيل ويندوز إكس بي، والتي لا تعمل إلا مع نظام الملفات NTFS مثل أمن ملفات النظام وإعدادات نظام تشفير الملفات وتقسيمات الأقراص والتخزين عن بعد Remote Storage وغير ذلك.

وفي المقابل، يعجز نظاما التشغيل ويندوز ميلينيوم وويندوز 98 عن تمييز التجزئة ذات نظام الملفات NTFS، وبالتالي فإن تهيئة التجزئة الخاصة بنظام التشغيل ويندوز 98 -ولتكن C على سبيل المثال- وفق نظام الملفات FAT32، وتهيئة التجزئة الثانية الخاصة بنظام التشغيل ويندوز إكس بي - فرضاً D- وفق نظام الملفات NTFS، سيؤدي إلى عدم مقدرة المستخدم على الوصول إلى أي بيانات على القرص D أثناء عمله بنظام التشغيل ويندوز 98.

ولكن قبل القيام بإنشاء كمبيوتر متعدد أنظمة التشغيل، عليك أولاً أخذ جملة من الأمور في عين الاعتبار، قم أولاً بإنشاء نسخة احتياطية عن جميع الملفات والبيانات التي تهمك، وتأكد من أن كل نظام تشغيل قد تم تخصيص تجزئة منفردة له، إذ لا تدعم مايكروسوفت تثبيت أكثر من نظام تشغيل على نفس التجزئة Partition.

وفي حال لم يكن لديك سوى تجزئة واحدة على القرص الصلب، فهذا يعني أن عليك إعادة تهيئة القرص Format ومن ثم إعادة تقسيم القرص إلى أكثر من تجزئة كي يستطيع استيعاب أكثر من نظام تشغيل.
كما ينبغي توفر قرص صلب ذي سعة كبيرة كفيلة باستيعاب أكثر من نظام تشغيل والتعامل معهما بسهولة، وينبغي التأكد أيضاً من تهيئة كل تجزئة من القرص الصلب بنظام الملفات المناسب لكل نظام تشغيل، يتميز ويندوز إكس بي - مثل ويندوز 2000- بقدرته على التعامل مع جميع أنواع أنظمة الملفات، في حين يعجز ويندوز ميلينيوم أو 98 عن التعامل مع نظام الملفات NTFS، ولا تقم أبداً بتثبيت ويندوز إكس بي على قرص مضغوط باستخدام أداة ضغط غير أدوات ضغط NTFS.

ينبغي في البداية تثبيت ويندوز 98 أو ميلينيوم ومن ثم تثبيت ويندوز إكس بي وذلك كي تضمن عدم قيام ويندوز 98 أو ميلينيوم باستبدال قطاع الإقلاع Boot Sector الخاص بويندوز إكس بي أو ملفات بداية التشغيل Startup Files الخاصة به، وهذه قاعدة ينبغي اتباعها أثناء تثبيت أكثر من نظام على كمبيوتر واحد بغض النظر عن أنظمة التشغيل المراد تثبيتها، يجب أن تتم عملية التثبيت من الأقدم إلى الأحدث بالتسلسل.
فإذا كانت تود الجمع بين نظامي التشغيل ويندوز 98 وويندوز إكس بي على كمبيوتر واحد، عليك أولاً تثبيت ويندوز 98 على تجزئة منفردة تتمتع بنظام ملفات FAT16 أو FAT32 ، ومن ثم تثبيت ويندوز إكس بي على تجزئة أخرى بأي نظام ملفات كانت، ولكني يفضل أن تكون مهيأة بنظام الملفات FAT32، كي تستطيع التعامل مع البيانات الموجودة على هذه التجزئة أثناء العمل بويندوز 98.

ولكن لتثبيت برنامج ما على نظامي التشغيل، ينبغي إنجاز كل عملية على حدة، كما لو كان كل نظام تشغيل على كمبيوتر مستقل بذاته، إذ لا يمكن استخدام برنامج تم تثبيته على نظام ويندوز 98 من خلال ويندوز إكس بي أو العكس، وعلى سبيل المثال إن كنت تود استخدام التطبيق وورد عبر نظامي التشغيل ويندوز 98 وإكس بي، فإن عليك تشغيل الكمبيوتر عبر ويندوز 98 ثم تنزيل وورد على الجهاز، ومن ثم تقوم بعدها بإعادة تشغيل الجهاز عبر ويندوز إكس بي وإعادة تثبيت وورد.

وبعد الانتهاء من تثبيت نظامي التشغيل على جهازك، بإمكانك تحديد النظام التلقائي لتشغيل الجهاز وبإمكانك أيضاً تحديد زمن عرض خيار التبديل بين النظامين في بداية التشغيل، ولتحديد نظام التشغيل التلقائي للجهاز، توجه إلى أيقونة النظام System من لوحة التحكم واضغط عليها مرتين، ثم توجه إلى علامة التبويب Startup & Recovery ثم اختر إعدادات Settings، ومنها اختر نظام التشغيل الذي ترغب أن يكون النظام التلقائي لتشغيل الكمبيوتر، وذلك من حقل أوامر " نظام التشغيل التلقائي Default Operating System"، ومن ذات النافذة، بإمكانك أيضاً تحديد عدد الثواني التي يتم فيها عرض خيار التبديل بين نظامي التشغيل، قبل أن يتم التشغيل بالوضع التلقائي.

بعد الانتهاء من هذه العملية، قد تصادفك بعض المشاكل الناجمة عن خطأ ما في العملية، ومن هذه المشاكل أن يقوم المتصفح إنترنت إكسبلورر بإغلاق نفسه مباشرة فور تشغيله، مع عرض رسالة خطأ تتعلق بـ Kernel32.dll أو ما شابه، ومرد هذه المشكلة يعود إلى تثبيت أكثر من نظام تشغيل على تجزئة واحدة، ولحل هذه المشكلة لا بد من تثبيت كل نظام تشغيل على تجزئة منفصلة خاصة به. أو أن لا يتم عرض قائمة أنظمة التشغيل المتاحة بعد إعادة تشغيل الكمبيوتر، وبالتالي لا يمكنك عدم القدرة على تشغيل ويندوز إكس بي، وتحدث مثل هذه المشكلة غالباً عند تثبيت ويندوز 95 أو 98 بعد تثبيت ويندوز إكس بي، ولحل هذه المشكلة، قم بإعادة تثبيت ويندوز إكس بي.

وهنالك برنامج رائع مهمته تشغيل عدة أنظمة تشغيل في الوقت ذاته على نفس الكمبيوتر وهو برنامج في إم وير VMware الذي يتيح لمستخدميه تثبيت وتشغيل أكثر من نظام تشغيل من دون تقسيم القرص ولا حتى إعادة تشغيل الجهاز، وبالتالي فإن بالإمكان تشغيل ويندوز 98 مع ويندوز إكس بي في نفس الوقت ونقل الملفات بينهما وتركيب البرامج والعمل عليها بحرية تامة عبر النظامين وكأنك تعمل على نظام تشغيل واحد.

لتنزيل البرنامج اضغط على
http://www.vmware.com/download/workstation.html

يتميز برنامج في إم وير بأنه يتيح تشغيل نظامي تشغيل معاً في الوقت نفسه من دون الحاجة إلى إعادة تشغيل الجهاز، كما يسمح بتثبيت نظام تشغيل جديد بسهولة كبيرة من دون الحاجة إلى تقسيم أو تهيئة القرص.

ويتميز الإصدار 3.0 من برنامج في إم وير بدعمه لنظام التشغيل الجديد ويندوز إكس بي إضافة إلى دعمه لأجهزة الناقل العام USB ووصلات السكزي SCSI، بإمكان هذا البرنامج استضافة كافة أنظمة تشغيل ويندوز من أقدمها إلى أحدثها، فضلاً عن الإصدارات الشائعة من نظام التشغيل لينوكس مثل ريد هات لينوكس وسوزي لينوكس .

MOLTKA BOARD