طالت ايام الفراق فأتعبتني
وضاقت بي الدنيا فخنقتني

فقد اشتقت للقيا عينان قد أسرتني
ينظرة واحدة تلقيتها فكبلتني

وبدون أن نشعر في نار عشق رمتني
وبقيت فيها متيمة لكنها أحرقتني

بآلام شوق وحرقة فراق فدمرتني
أنتظر نظرة رضا وإن للنار ردتني

فتلك العينان جنة سحرتني
وأريد البقاء والموت بها وإن ظلمتني

ولن أشتكي لأحد إن أهملتني


... فذكريني أيتها العينان ...

فنسيانك لي إرباً قد مزقتني