(هل تاهت الخطوات أم صار لا يرى لست أعلم سوى أنه اصبح يرى بعينه اشياء تألمه ولكنه يصر أن يضع قلبه تحت اقدامه)
عبارة لفت انتباهى بأحد القصص عن الأبن العاق وما أحسسته احببت ان اشرككم فيه.

لا أعلم ألان سوى أن ألانسان سيدرك يوم أنه سيخرج منها كما دخلها وحيد وملفوف بقماشه لن يأخد ما جمع من مال ولن يأخد ما عمر من مبانى تفنن فى جمالها... لست أعنى أننا نموت ونترك الحياة, انما اعلم ان المشاعر التى تعطيها لكل من حولك هى ما ستنفعك يكفى ان يترحموا على قلبك الدافئ الذى كان يحتويهم

فكم اسعدت هذا الطفل اليتيم وهو الان يأتى لقبرك ليحكى لك كما كان وانت حى ويدعوا لك بالجنه


انها حقيقه بل ودعوه لكل من تحجرت قلوبهم ان الماده ليست كل شئ فى الحياه

فبما ستفيدك الماده اذا كنت قاسى القلب لا ترحم الناس فكيف يرحمك رب الناس


اعلم ان رحمت الله واسعه فأسرع لعلك تموت الان اتصل بأمك التى اغضبتها امس لسبب لا يذكر

وابيك الذى تعاديه ولا تكلمه منذ فتره فقط لأنك تحس بغيره من اخيك الصغير لعلك لاتراه مره اخرى

وصدقنى سيكون ندم عمرك لانك لا تعلم ان كان قلبه راضى عنك
_______________
عجبنى فنقلته