حكمه اليوم

أن تصمت فيشك الناس أنك أحمق، خير من أن تتكلم فتتأكد هذه الشكوك !!
(مارك توين)



غريب ان ابدا الموضوع الخامس بحكمه والاغرب ان اقتبسها من شخص ما


لماذا برايكم بداته بهذا الاقتباس ولماذا اقتبسته من مارك توين


السبب هو انني طالما اعتبرت مارك توين مثلا اعلى لي, كنت دوما اراه ذلك المبدع الذي باستطاعته ان يسحر الناس بكلماته وهو ايضا من يستطيع ان يثير حنقهم بسخريته المريره من كل ما يراه في المجتمع.

وسبب اختياري لهذه الحكمه بالذات هو انها تبرز وجه التشابه بيني وبينه , بالطبع هذا التشابه لا يعني التساوي باي حال من الاحوال فلا يصح مقارنه كاتب هاوي مثله بكاتب عالمي شهد العالم كله ببراعته مثلي!!!!!!!!!!!!!!

وجه الشبه بيننا هو اننا سويا اقتنعنا بهذه الحكمه ولكننا سويا ايضا لم نعمل بها!!!!!!!!!

نعم فهو اقتنع بهذه الحكمه التي كانت تقتضي منه ان يظل صامتا طوال حياته ولكنه مع ذلك ظل يتحدث طوال حياته حديثا اثار حوله العديد والعديد من المشكلات.

لم يكتفي مارك توين بهذا بل انه كان ينظم حفلات استماع جماعيه يقرا فيها بنفسه قصصه ومقالاته.


اما انا فقد قضيت اكثر من نصف عمري متحدثا , تحدثت عن كل شيء.


بلا بلا بلا بلا وكلام بلا طائل ومنه الكلام الذي تقراونه الان ولكنني رغم معرفتي بانه كلام فارغ فقد ظللت اقوله واردده على الدوام وكانت النتيجه كما هو متوقع.........لا شيئ!!!

يتفوق علي مارك توين في شيئ واحد فقط الا وهو انه قد وجد من يستمع للهراء الذي يقوله وصار كاتبا مشهورا بينما انا لم اجد من يستمع الي حتى الان وما ان ابدا في الحديث حتى يبدا من حولي في الابتسام وينظرون لبعضهم نظرات ذات معنى مفهوم(الن يكف ذلك الابله عن تصديع رؤوسنا؟).

السؤال الذي يتبادر الى اذهانكم الان هو لماذا وصل مارك توين لما وصل اليه بينما ظللت انا محلك سر ولم اتقدم خطوه واحده؟

اولا لقد كان مارك توين محظوظا لانه نشأ في مجتمع يقدر الكلمه ويشتري هذا الكلام الفارغ بالنقود بينما نشأت انا في مجتمع اقصى ما يمكن ان يقدمه لي هو هزه راس مع تعبير بليغ بعض الشيئ (بطل عبط يا ابني وشوف مصلحتك اللي انت بتهببه ده مش هياكلك عيش).

ثانيا ان الوقت لم يمر بعد فربما غدا او بعد غد على ابعد الحدود اجد نفسي كاتبا مشهورا يشار اليه بالبنان ويمها سادرك يقينا ان الكلام الفارغ يحيى طويلا في عقول الناس وربما هو الاكثر تاثيرا فيهم.


ثالثا انني يجب ان ارحل الان لان الكلام قد فرغ من عقلي ولن اجد ما اقوله اكثر من ذلك.


الى اللقاء في الموضوع القادم من السلسله.