لحم البقر: عسير الهضم، ينصح به لذوي الأعمال المتعبة والشاقة.

لحم العجل: له قيمة غذائية عالية وهو من أحمد وألذ الأغذية.

لحم الضأن: أفضله الحولي لأنه يولد الدم المحمود ويقوي الذهن وأجوده ما اقترن به العظم والأيمن أخف وأجود من الأيسر.


لحم الفرس: لا يصلح للأجسام اللطيفة.

لحم الماعز: أحسنها لحوم الصغار وبالأخص الذكور منها، وأما المسن منها فإنه يحدث أضرارا بالجسم كالإسهال مثلا.

لحم البط: عسير الهضم، متعب للمعدة وكثير الفضول.

لحم الحجل: سريع الهضم ويولد دما جيدا.

لحم الحمام: أجود الحمام فراخه وخاصة ما ربي في المنازل ولحم ذكوره شفاء من الاسترخاء والرعشة وجيد للكلي والدم.

لحم الضب: يقوي الشهوة الجنسية.

لحم الأرنب: أجوده وركها وأحسنه ما أكل مشويا، مسنه بطيء الهضم، أما خرانقه فجيدة وغذاؤها محمود يقوي الشهوة الجنسية ويعمل على إدرار البول وتفتيت الحصى، أما طبخ رأسه فينفع المرتعش.

لحوم الأجنة: يستحسن الابتعاد عنها لاحتقان الدم فيها.

لحم الجراد: الإدمان على تناوله يؤدي إلى الهزال والتبخر به ينفع من تقطير البول وعسره لاسيما عند النساء، ويتبخر به أيضا للبواسير، أما سمانه (أي بدون أجنحة) تشوى وتؤكل للسع العقرب. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحلت لنا ميتتان ودمان : الحوت والجراد، والكبد والطحال".

لحم السمك: أفضل أنواع السمك ما كان أقله لزوجة وقشرته رقيقة وطعمه لذيذ ويتغذى بالنباتات وليس على الأقذار، كما أن الصغير والمتوسط الحجم خير من الكبير والأسماك البحرية أجود من الأسماك النهرية وخاصة تلك التي تعيش في الأماكن الرملية والصخريةالمضطربة الأمواج والخالية من القاذورات والمكشوفة للشمس والهواء، وأجود لحوم السمك ما قرب من مؤخرتها.

إن غنى الأسماك بالفوسفور يساعد العظام والأسنان على النمو ويغذي الخلايا المخية ويقوي الذاكرة الضعيفة والمصابة بالإضراب ويحقق التوازن الحمضي في الدم والبول. يلين السمك الطري البطن، أما تناول المملح العتيق فإنه يصفي الصوت والقصبة الهوائية.

أبرزت دراسة حديثة العهد أن لحم الأسماك يشتمل على دهن متعدداللاتشبع وهو OMEGA 3 ، وقد تبين أن هذا الحمض الدهني المتواجد بكثرة في لحم أسماك المياه الباردة كالتونة والسلمون والسردين مضاد للإصابة بتصلب الشرايين ويقلل من فرصة التصاق الصفائح الدموية وبالتالي تحاشي حدوث الجلطات الدموية فضلا عن مقاومة ارتفاع الضغط الدموي وتخفيف آلام صداع الشقيقة.

كما أوضحت دراسة بولاية نيويورك أن مداومة تناول علبة سردين يوميا ولمدة 14 أسبوعا جعلت آلام التهاب المفاصل يخف عند الذين يشكون من ذلك بل زاد وارتفع نشاطهم. وقد لاحظ الأطباء وعلماء التغذية أن شعب الإسكيمو ينعم بصحة جيدة وبعيد عن الأمراض السالفة الذكر بحكم اعتماده على طعام غني بالأسماك.


--------------------

منقووول