أخوتي في الله

كثيراً ما يصل إلى بريدك الإلكترونى رسائل دينية جميلة, بعضها يحتوى على أذكار و أحاديث, و بعضها يحتوى على معجزات علمية, و بعضها يروّج لمواقع معينة . و رغبةً فى الثواب-و لأن الدال على الخير كفاعله-يقوم

المسلم بحسن نية فور تسلمه لهذه الرسائل بتمريرها/أو عمل Forward لها لكل من يعرفه . و المشكلة ليست فى تمرير الرسالة, فنحن نحث كل من تصل له معلومة أو خاطرة أو موعظة جميلة أن يرسلها ليتعظ بها غيره.

و لكن المشكلة فى أن محتوى الرسالة أحياناً يكون غير صحيح, و يحوى أخباراً كاذبة أو على الأقل غير دقيقة, و للأسف نقوم بحسن نية بتمرير الرسالة.

- الكلام عن أن فلاناً حلم بالرسول (صلى الله عليه و سلم) أو السيدة زينب أو ... أو..... , و قيل له أن يقوم بعمل
كذا و كذا و نشر كذا و كذا, و أن من أرسل الرسالة رزقه الله و تزوج, و أن من لم يرسلها افتقر و كسرت رجله .....الخ , و هى قصة قديمة سمعناها منذ كنا أطفالاً, و كل فترة نجد من يقوم بنشر هذا الحلم بين الناس طمعاً فى الرزق المذكور أو خوفاً من اللعنة, و ما كان رسول الله (صلى الله عليه و سلم) ليؤذى أحدا, و الأمر كله لله, و الله هو الذى قال لنا فى كتابه ((اليوم أتممت لكم دينكم )), فمن كتابه و سنة نبيه صلى الله عليه وسلم نستقى ديننا، لا من البدع و الأوهام والخرافات.




من يريد نشر المعلومات الخاطئة والبدع والخرافات بيننا؟

إنهم أعداؤنا
و نحن نساعدهم بحسن نية للأسف .

فهم الرابحون سواء اكتشف المسلمون الخديعة أم لا, إن لم يكتشفوها فقد أضيفت لهم بدعة فى الدين, و إن اكتشفوها فربما أدى تكرار خيبة الأمل التى تتبع الفرحة بالخبر المكذوب الى شك المسلم فى دينه والعياذ بالله.. في حين أن ديننا العظيم كامل بما فيه ولا يحتاج الى هذه القصص الوهمية لنتثبت من أنه الحق من الله .

و حتى لا نقع فى هذا المحظور نرجو الآتي :

ألا يقوم المسلم بنقل أي خبر بدون وعي إلا بعد التثبت والتأكد منه, و يمكن ذلك عن طريق مراجعة المواقع الإسلامية المحترمة مثل طريق الإسلام مثلاً

http://www.islamway.com

و كذلك اسلام أون لاين

www.islamonline.net

و بالنسبة للأحاديث , يمكن مراجعتها من الموسوعة الحديثية بموقع الدرر السنية

http://www.dorar.net

و بالنسبة للمواضيع المتعلقة بالإعجاز العلمى , يمكن مراجعة موقع دكتور زغلول النجار

http://www.elnaggarzr.com/Test_fre/index.asp

و كذلك موقع موسوعة الإعجاز العلمى

http://www.55a.net/firas/arabic/index.php

و عموماً هذه الصفحة تحوى العديد من المواقع الإسلامية العربية فى شتى المجالات

http://www.sultan.org/a/

و حذارِ يا أخوتى من الرسائل التي تصلكم و بها تحذير من مواقع معادية للإسلام و تدعوكم بنشر الإيميل لتحذير الغير منها!!!, لأن ما يحدث عند ارسالك لها هو العكس، ترويج لها وليس تحذير منها





و بعد يا أخوتى
فبعد ما قرأتم, ماذا أنتم فاعلون؟

هل ستمررون هذه الرسالة فوراً؟؟

اذاً فما فهمتم الرسالة

اقرأوا الرسالة ثانيةً , و اعقلوها, و تثبتوا منها, فإن اطمأننتم لمحتواها فأرسلوها

و احذروا بعد ذلك من الضغط على كلمة forward بدون تفكير

حتى لا تتسبوا فى فتنة, أو تساهموا فى نشر بدعة لا قدر الله.


ربنا اجعل أعمالنا كلها خالصةً لوجهك الكريم


منقول للفائدة