حشود أجتمعت بالشوراع
لا لضرب العراق لا لفوهات المدافع

ترددت كثيرا على المسامع
فهل من مصغ و سامع

يا أخوتي كفاكم نباحا
يكفي صراخا فالصوت ضائع

لن يفيد حشد و لا وكد
لن يفيد بسترجاع عراقنا الضائع

أجتمعنا كثيرا
أستنكرنا كثيرا
وشجبنا كثيرا

و بالنهاية نسينا عمن ندافع

عن حكام أسغبوا في جبروتهم
أم عن قضية كلنا لها بائع

يا أخوتي أنه الواقع
نحن شعب فرقتنا مذلتنا

نحن شعب للطاغوت راكع
ما من شيء بيننا جامع

سوى لغة نكاد نفهمها
و تاريخ شوهته الأصابع

يا أخوتي سئمت
و الكثيرين حولي من شيء أسمه دافع

سئمت من صمت تكاد تكسره مظاهرة
أو تحطمنه بنات المضاجع

اليوم فلسطين و غدا العراق
و بعدها دمشق و الأردن و إن شئت تابع

يا أخوتي ليس لنا من سبيل سوى الله
و لنغير ما بأنفسنا من شنائع

يا اخوتي جاء دور السلاح
فأتركوه يفجر رؤوس الضفادع

أتركوه يبني مجدنا الضائع
حق الجهاد يا أخوتي

فليس لنا عند الله من شافع



لذكرى أحتلال العراق.....................

منقول