|| عود بلا وتر ||

بستاني ضاع ْ...
واشتقتُ جداً للزَهَرْ
والوردةِ الحمراءِ في البستانِ
مهجة ِ العُمُرْ
وطريقي ضاعْ .. وعمري أبداً
مَاْ استَقرْ
جولتُ البلادَ .. رافقتُ في ليلي
القمرْ
ملّ الطريق ْ
ملّ الرفيق ْ
ومل ّ ايضا
القدر ْ
بئس الزمان.. كم ضاع فيه من عهود ِ
وكم غَدَرْ ..
حبري انسكب ْ
قلمي البرئ .. انكسرْ
الحالُ ساء
ونهاري يبكي في المساء
ويبكى ّ من أجلي
الحجر ْ
الوحدة سادت
- بعد عهدك - .. بالرغم من
جمع ِ البشر ْ
والحزن ُ عم ْ
وفوق اجبنِ الحياة ..
يأسي ارتسَم ْ
وتحت انقاضِ الزمان ِ
فرحي اندثر
وربيعي ولى ّ
وخريفي يغتال الشجر ْ
ففي زمانك كنت ُ لحنا ً
في الحياة
غناه عودْ ..
لكن- ياعمري –
العودُ بعدك ..
مقطوع ُ الوتر !!
2/7/2008